ياسر علي

  - تحررت عدن في: 17 يوليو 2015. - تأسس المجلس الانتقالي في: 11 مايو 2017 يعني تقريباً المدة كانت ( 2 سنتين ) والمقاومة الجنوبية وشعب الجنوب بلا ممثل سياسي أو حتى كيان واحد يجمعها!، تعالوا نشوف ف...

  • إن أسرع طريقة لتدمير أمة: اغراقها في الفساد، والكارثة تكون مضاعفة حينما يكون على رأس الفاسدين مَن أوكل لهم تسيير امور الشعب.   • في بلدٍ مثل اليمن شماله وجنوبه تم اخراس صوت الش...

  • يصر البعض على التعامل مع الجنوب كطفل امتلك لعبته الخاصة، فلا ينازعه فيه احد، ولو حاول أحدهم الاستئثار به، أو ان يحوز عليه، يبدأ بالبكاء والعويل، ويتحول الأمر إلى اتهام الآخر بالسطو واللص...

  • هكذا يُراد لعدن ان تكون مركزاً للصراع، يدفع اهلها وحدهم ثمن كل هذه التجاذبات، حسابات وتصفيات سياسية، اتخذت من عدن مسرحاً لتلك الاحداث التي تعصف باليمن عموماً والجنوب على وجه التحديد. &nb...

  السيناريو المتوقع بالنسبة لي كالتالي: • سنشهد تحسن في الحياة المعيشية لعدن تحديداً خاصة في ملف المشتقات النفطية، ويمكن حلحلة الأوضاع فيما يخص الكهرباء، وانتظام استلام الرواتب.   &bull...

  • شخصيا لا استصيغ من يقف في المنطقة الرمادية، فالواقفون هناك هم اكثر من آذى شعب الجنوب بتقلباتهم مواقفهم، فحين المصحلة يهرولون ليكونوا الأذرع التي تقتل اهلها، وبزوالها يتذللون ويتمترسون بج...

  • الانتقالي خذلنا: حينما آثر حقن دماء الجنوبيين بعد تهديدات من يسمي نفسه (الرئيس الشرعي) تنفيذا لرغبة الاصلاح اغراق الجنوب بالفوضى والاقتتال واختار عدم تكراره لـ 86 باقتتال جنوبي، بسبب تعن...

  • اتفقنا ام اختلفنا، تبقى حقيقة واحدة أن المجلس الانتقالي لحد الآن هو أعلى خطوة وصل لها الجنوب خلال مراحل نضاله السلمي، وهو بالمناسبة يعتبر تتويج لمراحل النضال، وانتقالها من التحرك الثوري،...

  • لفظة تتصدر السنة الكثير وتشغل تفكير آخرين، يستوي في هذا الأمر غالبية المعارضين وبعض المؤيدين، ممن يتفاعلون مع الأحداث من خلال رؤيتهم الشخصية وتحليلاتهم الخاصة، دون الاكتراث بمتغيرات خارج...

  • لا أجد التحجج بحرية الرأي أمراً منطقياً قياساً بما تمارسه تلك الأقلام المدفوعة والمأجورة؟ فالحرية لم ولن تكون مرادفة للإضرار بالسلم الاجتماعي والتربح على حساب أوجاع الناس، واستمرار ترويج...