اخبار المحافظات

  قال رئيس مركز دراسات سياسية وناشط سياسي وحقوقي أن فشل "محاولة اغتيال "عبدالله صعتر" احدى مسرحيات الإخوان" مسرحية لتبرئة أنفسهم من اغتيال قادم يطال أحد قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي".  ...

اخبار المحافظات

  مَن المسئول عن اتلاف الذاكرة الفنية والثقافية والتاريخية لعدن وأخواتها؟ من نهب الارشيف الفني وسطا عليه؟ قناة السعيدة انموذج.   *- شبوة برس - صلاح السقلدي معظم ارشيف وتاريخ تراث الجنوب...

اخبار المحافظات

  4 دول تقر بالمشاركة في إسقاط المسيرات والصواريخ الإيرانية   *- شبوة برس  – سكاي نيوز عربية أقرت 4 دول على الأقل، إلى جانب إسرائيل، بأنها ساهمت في صد هجوم إيران على إسرائيل م...

اخبار المحافظات

  طاغيتان سخرا ما اكتسباه من علوم شرعية لخدمة السياسة والعصبية اليمنية لتكفير شعب الجنوب العربي وشن الحرب عليه واستباحة ممتلكاته وثرواته لإشباع نهمها في الدنيا وخدمة الحاكم الفاجر الظالم الخارج...

اخبار المحافظات

  قال ناشر اعلامي جنوبي أن "اكثر الذين ينتقدون المجلس الانتقالي الجنوبي بصدق وحرقة بسبب الأوضاع الحالية بالجنوب ستجدهم اول من يخرج للدفاع عنه في حالة تعرضه لأي أزمة".   وقال الأستاذ عادل...

اخبار المحافظات

  عقد عسكري جنوبي متقاعد مقارنة بين " رجال يسلمون على العليمي بسلاحهم وأشباه رجال ينزع سلاحهم عند لقائهم برشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي".   وقال المدون "محمد ناصر المزيد" في تدوي...

اخبار المحافظات

  شنطة ملابس بن مبارك .. في المكلا "يشتي يبوسِه عوَرِه"... *- شبوة برس -  محمد علي عبدالكريم من الواضح أن رئيس حكومة العليمي د. بن مبارك لم يقرأ مذكرات الساسة ولا ما قيل عنهم بشأن ما يرتد...

اخبار المحافظات

  نصيحة للأشقاء في اليمن: لن ت نجح مساعيكم لتشتيت الجنوبيين عن استعادة دولتهم لم ولن تنجح مساعي تشتيت الجنوبيين عن استعادة دولتهم   قال رئيس مركز البحوث ودعم القرار في المجلس الانتقالي ال...

اخبار المحافظات

  في سؤال وجهته الأديبة والكاتبة السياسية الجنوبية الدكتور "هدى العطاس" قالت عنه: "سؤال يراودني اوجهه لأهل تعز والمناطق الوسطى": محرر "شبوة برس" تلقى الموضوع التالي للدكتورة "العطاس" وجاء نصه:...

اخبار المحافظات

  بالتأكيد فان الكلاب كما هو معروف ومشاع أكثر وفاء من كثير من بني الانسان خصوصا ذوي الضمائر الميتة التي لاهم لها اشباع غرائزها ورغباتها ممن تسنموا مواقع حكومية لا يستحقونها".   من هنا جاء...