لندن موسكو .. المهم والاهم

2019-03-22 11:10

 

زيارة قادة المجلس الانتقالي لبريطانيا تمت بدعوه من لجنه متخصصه تتبع مجلس العموم البريطاني لسماع الضيف ومنحه الفرصه للتحدث عن قضيته  من جانب .. والانصات والسماع من جانب المستضيف والاكتفاء بتدوين المعلومات واهم مايقوله الضيف.. الزياره ليست رسميه لان مجلس العموم نفسه لايخضع للحكومه ولا يتبعها ولجانه المتخصصه ايضا.

 

زيارة موسكو زياره رسميه والجهه الداعيه وزارة الخارجيه الروسيه وقادة الانتقالي اجرو مباحثات مع مسؤلين في الخارجيه الروسيه ومجلس الدوما (النواب) الروسي .. وقبل هذا ليس في تركيبة النظام الروسي جهات او لجان غير رسميه تسنطيع دعوة احد للاستماع اليه .

 سيناولك البريطاني كأس الشاي بهدؤ وسكينه دون ان تعلم على أي درجة حراره تم تحضيره بينما نفس الشاي من يد الروسي ستتناوله وقد خيل اليك انه تم تحضيره على نيران البراكين .. طباع مختلفه .

قبل ان تقدم بريطانيا على استعمار بلدان عربيه وغيرها في الشرق الاوسط في القرن الثامن عشر اطلقت وزارة المستعمرات البريطانيه اكثر من 1000 جاسوس يجمعون المعلومات ويبحثون ويدرسون طبائع المجتمعات في البلدان المستهدفه وكانو يبعثون بحصيلة معلوماتهم بهدؤ تام ووزارة المستعمرات ايضا كانت تخطط على ضؤ مايصلها بهدؤ ومهنيه سياسيه اثارت اعجاب الاصدقاء والخصوم .. بينما  تاريخ الروس وتحركاتهم  وحروبهم وتحالفاتهم في عهودهم القيصريه والسوفيتيه ومابعدها مفاجآت وتقلبات هي اقرب الى الاعاصير والزوابع المثيره .

 اليوم عيدروس الزبيدي ومن معه في موسكو في زياره حكوميه حيث لاجهه هناك غير الحكومه تدعو وفي الاثناء السفير الروسي في اليمن يقوم بزياره علنيه للمجلس الانتقالي الجنوبي ومابين عدن وموسكو ضجيج سياسي واعلامي مصحوب بعويل هستيري من اطراف سياسيه يمنيه على عداء مع المجلس الانتقالي .. بينما كان ضبط الايقاع السياسي عند جميع الاطراف واضح اثناء زيارة لندن مع انها الاهم ولو بدت بلا غطاء رسمي لكنه المطبخ البريطاني الشهير بهدؤ ناره  حتى ينضج الطبيخ .. وهــذا لايلغي اهمية الزياره لموسكو .