منذ 3 ساعات و 57 دقيقه
  نُظم اليوم بمديرية المسيلة بمحافظة المهرة لقاءا موسعا لأبناء المديرية لبيان موقفهم المعارض للاعتصامات وتأييدا للسلطة المحلية وللتحالف العربي المشترك بقيادة المملكة العربية السعودية ، برعاية المحافظ الشيخ راجح باكريت، وحضور قيادة السلطة المحلية بالمديرية، وأعضاء
منذ 4 ساعات و دقيقتان
  قال القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ورئيس الجمعية الوطنية الجنوبية اللواء احمد سعيد بن بريك انهم على الأرض وفي الميدان وليس ممن يطلقون تصريحاتهم من قطر وتركيا.   وقال اللواء احمد بن بريك في تغريدة على موقع تويتر :"أتحدى من هم في الإصلاح او الشرعية أنهم في مقدمة
منذ 4 ساعات و 6 دقائق
  - اشتم الانتقالي وقوى الاستقلال الجنوبي في الواتس والفيس تحصل على منحة شهرية مقدارها 500 دولار شهريا.   - انشئ مكونا معاديا لاستقلال الجنوب تحصلين على منحة طبية للتخسيس والتنحيف والترقيع مع صرفيات الرحلة محمولة مشمولة وصرفيات انشاء المكون.   - اشتم وشكك في استقلالنا
منذ 4 ساعات و 13 دقيقه
   تضع الحرب في الحديدة مليون طفل إضافي في اليمن في مواجهة خطر المجاعة، حسبما حذّرت الأربعاء منظّمة "أنقذوا الأطفال" (سايف ذي تشيلدرن) الإنسانية، خصوصا في ظل استمرار قطع طريق رئيسي يربط المدينة التي يعتبر ميناؤها شريان حياة لملايين السكان في العاصمة صنعاء ومحافظات
منذ 7 ساعات و 14 دقيقه
  انتي لا تشبهين أطفالهم وأبنائهم.. انتي بالمطلق لاتشبهينهم .. ومن أين لك ان تشبهين ملامحهم  ..   انتي تشبهين الأرض والحرب وتشبهين الجوع والفقر والخوف وتشبهين بقايا حلم وطن .. فكيف لك ان تشبهين اطفال من باعوا الوطن..  كل الوطن..   فعند قداسة روحك اسقط كل خلافاتي  .. ف
مقالات
الأربعاء 23 مايو 2018 02:02 صباحاً

بين الجنرال الفرنسي ‘‘بيتان‘‘ ومناضلي الثورة الجنوبية

د حسين لقور بن عيدان
dr_laqwar@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

#بعد_الإفطار

للتذكير:

عرفت الشعوب و الأوطان كثير من قادتها الذين قدموا أعمالا جليلة لأوطانهم ثم اختتموا حياتهم بعمل سيئ و خيانة وانتهوا في الاخير الى مزابل التاريخ.

الجنرال بيتان ارتبط اسمه  بالانتصار العظيم لفرنسا في معركة فردان عام 1916 ضد الألمان أثناء الحرب العالمية الأولى قبل أن يصبح رمزا لـ«الخيانة» والتعاون مع الاحتلال النازي في الحرب العالمية الثانية عندما تعاون مع هتلر كرئيس للحكومة الفرنسية في فيشي.

هناك من ناضلوا في فترات تاريخية من نضال شعبنا و خارت قوى بعضهم  ولم يستطيعوا مواصلة السير في هذا الطريق و دون تقديم ما قدمه الجنرال بيتان  بل و تخلوا عن القضية مقابل عائد مادي اما مال او مبنى او استثمار في شركة بترولية او وظيفة لزوجة او ابن بعد أن استثمروا القضية فوق انهم اصبحوا وحدويون اكثر من علي محسن.

هؤلاء اختاروا نهاية تاريخهم و من يتشيع لهم فهو يتشيع ضد القضية الجنوبية و ان غلفها بطابع عصبوي جهوي او قبلي او حزبي.

 

د. حسين لقور بن عيدان

 

اتبعنا على فيسبوك