منذ 12 دقيقه
  تلقى موقع "شبوه برس" تصريح للناشط الاعلامي الأستاذ "ناصر البابكري" عضو الجمعية الوطنية الجنوبية حول تأجيل الإنعقاد جاء فيه : الكثير من الاخوان شن هجوم لاذع على الجمعية الوطنية بحجة عدم انعقادها وهم لايعلمون الاسباب التي دعت الي تأجيل انعقادها وبالتالي اعتبروة فشل ياسادة
منذ 18 دقيقه
  يصدمني بعض المفسبكين الغوغائيين، و الذي لهم جرأة التحدث بحلاوة عمل الحكومة العوراء، فأصبحت افكارهم كانها حشرات تائهة مزعجة تسبب لنا الضجيج، و نصمت لا نتحدث لان في صراخهم غُثاء لا يفيد، و يمنعنا من جدالهم لانهم ابواق. اصبحنا بقلّة أدبهم نسمعهم يدافعون عن حكومة فاشلة
منذ 22 دقيقه
  غاثت دولة الإمارات العربية شعب الصومال شعب الصومال في ولاية جوبالاند وكيسمايو والمناطق التابعة لها، التي تشهد حالة من الجفاف وأوضاع إنسانية صعبة .   وذكرت وكالة أنباء الإمارات، وام، أنه وصلت مؤخرا الى ميناء كيسمايو في ولاية جوبالاند الصومالية باخرة اغاثة اماراتية
منذ 28 دقيقه
  قالت مصادر مطلعة بأن الرئيس عبدربه منصور هادي صادق على حكم إعدام سفاح إنماء المتهم عبدالكريم مجور .   وأوضحت المصادر لـ" شبوه برس" بأن الرئيس هادي وجه جهات الاختصاص بسرعة تنفيذ حكم الإعدام .   وكان المتهم عبدالكريم مجور قد اقدم في أولى ليالي شهر رمضان بارتكاب جريمة
منذ 12 ساعه و 54 دقيقه
  لن أكون بعيدا عن الصواب إن قلت إن المرحوم هشام باشراحيل (رئيس تحرير صحيفة «الأيام») رجل من المعادن الأصيلة، قاوم الظلم ودجاجلة الفساد، ورفض أن ينام فوق سرير من الأحلام، ومشى بخطوات عريضة في بيئة مترعة بالدسائس والشقاق والتنابذ. وإن لم تخني ذاكرتي رفس بقدميه كل
مقالات
الأربعاء 23 مايو 2018 02:02 صباحاً

بين الجنرال الفرنسي ‘‘بيتان‘‘ ومناضلي الثورة الجنوبية

د حسين لقور بن عيدان
dr_laqwar@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

#بعد_الإفطار

للتذكير:

عرفت الشعوب و الأوطان كثير من قادتها الذين قدموا أعمالا جليلة لأوطانهم ثم اختتموا حياتهم بعمل سيئ و خيانة وانتهوا في الاخير الى مزابل التاريخ.

الجنرال بيتان ارتبط اسمه  بالانتصار العظيم لفرنسا في معركة فردان عام 1916 ضد الألمان أثناء الحرب العالمية الأولى قبل أن يصبح رمزا لـ«الخيانة» والتعاون مع الاحتلال النازي في الحرب العالمية الثانية عندما تعاون مع هتلر كرئيس للحكومة الفرنسية في فيشي.

هناك من ناضلوا في فترات تاريخية من نضال شعبنا و خارت قوى بعضهم  ولم يستطيعوا مواصلة السير في هذا الطريق و دون تقديم ما قدمه الجنرال بيتان  بل و تخلوا عن القضية مقابل عائد مادي اما مال او مبنى او استثمار في شركة بترولية او وظيفة لزوجة او ابن بعد أن استثمروا القضية فوق انهم اصبحوا وحدويون اكثر من علي محسن.

هؤلاء اختاروا نهاية تاريخهم و من يتشيع لهم فهو يتشيع ضد القضية الجنوبية و ان غلفها بطابع عصبوي جهوي او قبلي او حزبي.

 

د. حسين لقور بن عيدان

 

اتبعنا على فيسبوك