سيستعيد الجنوب دولته

2019-08-14 15:58

 

هي مقدمات اسردها لمن يقرأ موضوعي، و يؤمن ان الجنوب صبر كثيراً، و اقترب الآن كثيراً من تحقيق حلمه في إستعادة دولته.

كان امام الإنتقالي اسبوعاً يتحدى فيه نفسه ليحرر عدن من الإرهابيين، و يسيطر على معسكراتهم، أو يعلن فشله و ينتهي تماماً من ذاكرة الجنوبيين، و نجح في التحدي، و أصبح هو الرقم الصعب الآن على الأرض.

...

يعلم ابناء الجنوب ان اصوات اعداء الجنوب سترتفع عالياً، و ستعمل آلتهم الإعلامية مستجدية التحالف ان يرحمهم من جبروت الجنوبي الذي يضدهد ابناء الشمال و يطرهم من عدن، و سيتباكون كثيراً على النازحين، و يعلمون ان نازحي الغفلة هؤلاء يذهبون في الاجازات الرسمية الى قراهم.

...

الجنوبيون دحروا العدو الحوثي في 2015م من عاصمتهم عدن، لهذا لهم الحق في إدارة جنوبهم، و ليذهب الشماليون لتحرير عاصمتهم صنعاء من الحوثي، و لكنهم يبنون دويلتهم الإخونجية الآن في مأرب.

...

يعلم التحالف جيداً موقف الجنوبيون في القتال ضد الحوثي في كل الجبهات، و كذلك يعلم كيف يتقاعس الشماليون بقيادة الاصلاح من حرب الحوثي و بالتآمر على التحالف، و اكتملت الفرحة بتحرير عدن من العناصر الارهابية في العاشر من أغسطس.

...

سيذهب الإنتقالي الى جده و هو الأعلى صوتاً، و يحمل ملفاً متكاملاً يمثل وطناً و دولة يريدها ان تعود كما كانت، لهذا اتوقع من الملق الجنوبي ان يتحدث عن:

  1. نحن قوة حقيقية على ارضنا الجنوبية، و جئنا الى لقاء جدة لتمثيل إرادة شعبنا الجنوبي.
  2. نحن كجنوبيين، رصيد لدول التحالف و خاصة السعودية، و اهم من حكومة هادي، و موقع بلادنا الجيوإستراتيجي من بحر العرب الى مضيق باب المندب و منه الى بحار العالم سيكون مُسخراً لإخوتنا في التحالف بالاتفاقات معنا
  3. قرارات مجلس الأمن كانت صريحة و تدعوا لتحرير صنعاء من الحوثيين، و إستعادة الشرعية، و اما عدن فهي محررة و بيد ابنائها.
  4. نطالب إخوتنا في السعودية من حيث المبدأ الاعتراف بالجنوب كدولة مستقلة.
  5. نتمنى من إخوتنا في المملكة ان تكون اول دولة تعترف بنا كدولة جنوبية قادمة.
  6. نحن ننبهكم من ان الإصلاح يؤسسون لدويلة لهم في مأرب لتهديد الجزيرة العربية و التعاون مع الحوثي.

...

على ملف الجنوب الذي يحمله الإنتقالي الى جدة ان يكون مكتمل الأركان و به كل الوثائق و الارقام الصحيحة التي تثبت كيف ان جيش الشرعية يطعن التحالف في الظهر، و يبتزون التحالف الأموال و الأسلحة و يسلموها للحوثي، و بالمختصر يتحدث الملف كيف ان الجنوبيون كانوا صادقين في حربهم مع التحالف بعكس جيش الشرعية المسيطر عليه الاصلاح.

...

على الإنتقالي تقديم برنامج عمل لإدارة الجنوب تتحدد معالمه بالتالي:

  1. الطلب من التحالف للدعوة لمؤتمر دولي لاعادة إعمار عدن و المناطق الجنوبية المحررة.
  2. وضع إستراتيجية واضحة لادارة الدوائر الخدمية للعاصمة عدن.
  3. حفظ امن المواطنين في عدن، و تفعيل الشرط و النيابة و المحاكم و الدوائر الحكومية.
  4. سن قوانين صارمة ضد الرشوة و السرقات و البسط على ممتلكات الغير.
  5. وضع خطة للتحالف متكاملة لإعادة إعمار عدن.
  6. تعيين قيادات جنوبية أكاديمية مشهود لها بالكفاءة في إدارة المرافق الحكومية في عدن بعيداً عن المناطقية.
  7. مد يد العون لفخامة الرئيس هادي و الترحيب به في عدن تحت حماية شعب الجنوب.
  8. أن يرشج الانتقالي جنوبيين اكفاء لادارة وزارات سيادية في الحكومة، و ان يكون رئيس الحكومة جنوبي يوافق عليه الانتقالي.
  9. ان يعمل الانتقالي على تعيين كل محافظين المناطق المحررة في الجنوب من كوادر جنوبية ليس بالضرورة ان يكونوا من الانتقالي.
  10. الدعوة من جدة لكل المكونات الجنوبية للتوحد و اشهار كياناً جنوبياً واحداً.
  11. توحيد كل القوات المسلحة تحت مسمى الجيش الجنوبي و توحيد الأجهزة الأمنية تحت إدارة واحدة و هي أمن الجنوب.
  12. بدء العمل على إصدار بطاقات الهوية الجنوبية الكترونياً، و السماح لابناء الشمال بالعمل في عدن بشكل قانوني إن كانوا يحملون وثائق و بطاقات هوية رسمية.
  13. الألتزام في البقاء مخلصين لشرعية الرئيس هادي من أجل دحر الإنقلاب الحوثي، و محاربة المشروع الفارسي و إمتداده في ارض اليمن.
  14. الاتفاق مع التحالف لوضع برنامج زمني لإعلان الكيان الجنوبي المستقل بضمانات الإقليم و العالم.

الخلاصة:

ـــــــــــــــ

هي الحقيقة التي انتظرها الانسان الجنوبي، و هي الحقيقة التي على الانتقالي ان يثبتها للجميع ان الجنوب لكل ابنائه، و ان يدعوهم للتعاون معه و إشهار الكيان الجنوبي الواحد، و إني لكم من الناصحين.