العليمي يبيع المبني الذي بناه بأموال الدولة في مدخل كلية الآداب لجامعة عدن

2019-04-15 22:35
العليمي يبيع المبني الذي بناه بأموال الدولة في مدخل كلية الآداب لجامعة عدن
شبوه برس - خاص - عدن

 

"عبدالله بن عبدالله العليمي" المعروف في بيحان مسقط رأسه بـ "عبدالله كورش" لم يمض على تعيينه مديرا لمكتب هادي إلا زمنا يسيرا كان قبلها خطيبا في ساحة الإصلاح , لا يمكنه راتبه خلال عمله في الرئاسة من بناء عمارة في أحد أهم أحياء عدن وفي حرم ومدخل كلية الآداب مستغلا نفوذه وستكلف مئات الملايين من الريالات في ظل سقوط العملة اليمنية والإرتفاع الجنوني لمواد البناء وطال المواد الغذائية أيضا .

 

"عبدالله كورش العليمي" حتى وإن كان راتبه بالريال السعودي فهو ينفق على أسرته الصغيرة وكذلك ينفق على والده الشيخ "عبدالله العليمي" وعلى إخوانه ويستأجر له فله في حي خنشليله في الرياض .

 

 

محمد بانافع نائب رئيس هيئة مكافحة البسط العشوائي وازالة العشوائيات بدلا من يلجأ إلى القضاء للإستصدار أمر قضائي بهدم العمارة تنفيذا للقانون وحماية للأملاك العامة التي لا تخص الحكومة بل تخص المجتمع الجنوبي وليكون عبرة لكل بلطجي ناهب لأملاك الغير , ناشد رئيس الجامعة د.الخضر لصور للتشاور بشراء الجامعة للمبنى وضمه ضمن اصول وممتلكات الآداب والجامعة وأبدى موافقة مبدئية والتشاور مع الحكومة بهذا الصدد حسب إفادة بانافع.

موقف كهذا وتصرف لا مسئول يكافئ اللص والمستغل للوظيفة العامة والنفوذ يظهر الإنحدار والسقوط الإخلاقي الذي بلغه كل الجهاز الإداري لشرعية الإحتلال اليمني في الجنوب .