إلى هادي أوقف العبث والاستهتار وبيع الموت المحقق على مقاعد طيران اليمنية .

2018-07-19 22:41

 

فنجان مسائي على طاولة (هادي) :-

 

رغم الكم الهائل من الشكاوي والمعاناة والألم التى تسببها ( اليمنية لبيع المعاناة) الا انه لم نسمع او نقرأ أنه تم محاسبة تلك (الآفة) الجوية في أرض الوطن .

تم السكوت على كثير من التجاوزات والإهمال والمتاجرة بألم وانين ( المسافرين ) حتى وصلت ( اليمنية) الى بيع الموت إلى "مسافرين" خطوطها ومن يطلبها لتخفيف أوجاع المرضى والجرحى والوصول بها إلى نقطة النجاة بعد تقطع السبل على ارض الوطن .

 

الطفلة( أماني دؤاد يحيي ) حملت الأمل بالوصول إلى مناطق ( النجاة) صعد الأب والأم وصعد معهم أمل الشفاء بعد ان دفعوا مايقارب ( 150 ) دولار في سبيل توفير الأكسجين للطفلة الملاك ( أماني) على متن طائرة اليمنية للمعاناه وألم وبيع الموت وتدفع الثمن المادي لذلك الموت .

 

على متن الرحله رقم ( 602 ) في الرحله المتجهة من عدن إلى مصر يوم الأربعاء كانت آخر نظرة وانفاس الطفلة أماني قبل وصول الأب والأم الى ( حلم ) الشفاء .

 

استهتار وعبث اليمنية لساعتين بسبب سوء الإجراءات وتوقف التكييف وانعدام الأكسجين توفت أماني على مقعد اليمنية بكل استهتار على الرغم من والدها دفع ثمن الأكسجين ولكن لم يعلم أنه دفع ثمن تذكرة وفاتها .

 

إلى هادي اوقف العبث والاستهتار وبيع الموت المحقق على مقاعد طيران اليمنية .

إلى وزير النقل اليمنية تنقل الموت وتقبض ثمن الأرواح والمسافرين يشترون الموت ويقطعون تذاكره الى متن مقاعد ( اليمنية) .

 

إلى كل الضمائر الحية إلى المنظمات الإنسانية إلى كل الاقلام الشريفة "اليمنية" تبيع الموت لسكان هذا الوطن ويجب وضع حد لها .

 

عبدالله جاحب #

19/ 7/ 2018 م .