مأساة بيحان. .. مالم يقال عن الحصار

2017-08-13 08:57

 

لاحذلقه كلاميه ولا ديباجه ولا مقدمات الان .. نقول : بيحان محاصره من ثلاثه الويه تواجدت في امكنتها باسم تحرير بيحان .في البدء كذبوا على الناس فقالوا : الحوثيين هم من يمنع الحركه .. انما من تغدى بكذبه ماتعشى بها .

 

 انكشفوا وانفضحت اكاذيبهم فقال جحدل : اقفال الطريق بتوجيهات التحالف .. ولم تصمد هذه الكذبه فكانت الحجه الاخيره ان لابد من فتح جميع الطرقات بتزامن واحد .

 جهود اللجنه الاهليه لفتح الطريق وجهود بقية المخلصين اكبر من الاشاده بها هنا .. انما لا اعضاء اللجنه ولا معظم الطيبين يتوقعون ان جهود الناس في وادي والحقيقة في وادي اخر .

 

 كلام كثير قيل واعذار مختلفه طرحت من قبل قادة الالويه الثلاثه انما الاسباب الحقيقية للحصار لم يقولوها ولن يعترفو بها .

 

  اول اسباب قطع الطرقات الفوضى والاهمال والتقصير داخل هذه الالويه وبالتالي هم يتخوفون من ان عدم اليقظه والانضباط والدقه ستمكن الحوثيين من مهاجمتهم لهذا وجدوا ان اسهل الحلول قفل الطريق ووضع الحواجز .. ومهم هنا الاشاره الى ان قادة هذه الالويه يشجعون على الغياب للافراد وعدم الانضباط حتى يتمكنوا من ممارسة فساد مالي بشكل مريح .

 

ثاني الاسباب ان قادة هذه الالويه لاتهمهم بيحان ولو مات جميع اهلها من الحصار بل انهم يتمنون بقاء الاوضاع على ماهي عليه الى الابد .

 

قائد اللواء 26فحيح المرادي وهو اعلم من الجميع كيف توافقت مراد والحوثيين على الطرقات التي تمر في بلاد مراد مابين البيضاء ومارب بل انه شخصيا توافق معهم على اهم من ذلك وقبل اكثر من عام ذهب بنفسه الى منزل احد قادة الحوثيين في حريب ليعزيه في ابنه وقال حينها نحن اخوة .

 

جحدل حنش وعولقي ويعلم كيف توافقوا على الانسحاب من عتق مع انني غير مقتنع بكفاءة هذا الرجل لانه عجز عن تمرير او تنفيذ امر عسكري على (الضرماني ) وهو قائد كتيبه في لواء يقوده جحشل .

 علوي بن حصيان الحارثي وهذا اعجز من ان يفرض ارادته على ثلاثه افراد من قبيلته .

  شعار هؤلاء القاده السلامه غنامه وغنائم ولو ماتت بيحان عن بكرة ابيها والسلامه التي ينشدونها هي عدم القيام بواجباتهم وضبط الافراد في النقاط وحولها لمراقبة الحركه وافضل طريق واسهله  للسلامه والغنامه عندهم اقفال الطرقات .

اكتب الان من غرفه مكيفه وهم في قيظ الصحراء انما انا اغلي من القهر وهم لاادري لماذا يتواجدون حيثهم .. كل مااعلمه ان اكذوبة تحرير بيحان سقطت ولم يصمد غير حصار بيحان