جبهة نهم .. جبهة العبث والحرب الـ "دون كيشوتية"

2020-01-28 13:05

 

في مقاطعة مأرب اليمنية شرق العاصمة اليمنية صنعاء، تتوسد جبهة نهم على جبال نهم الوعرة إحدى مديريات العاصمة صنعاء وهي البوابة الشرقية لصنعاء، حيث حظيت هذه الجبهة بإهتمام وسائل الإعلام المحلية والأقليمية والدولية منذ بداية الحرب في العام 2015 حتى اليوم، وذاعت قصص البطولات التي كانت تسطرها قوات الجيش "الوطني" لانها الجبهة الوحيدة التي تقاتل من أجل الجمهورية والوحدة الإخوانية، أما جبهات الساحل الغربي والضالع وبقية الجبهات فهي جبهات مناطقية وعفاشية وإنفصالية وأن حققت إنتصارات، على حد وصف وسائل إعلام الإخوان.

 

جبهة نهم وما أدراك ما جبهة نهم، جبهة الأفراح والأعراس والليالي الملاح، جبهة اللحم المندي والذبائح والخرفان والقدور الرز البسمتي الفاخر، جبهة الدجاج وانواع الفواكة والوجبات الدسمة طوال أيام الأسبوع، الجبهة الرئيسية في حرب اليمن التي أستولت على ثلاثة أرباع ميزانية وزارة الدفاع، وثلاثة أرباع الدعم العسكري المقدم من التحالف العربي طوال خمس سنوات.

 

الجبهة التي تعداد قواها من المقاتلين النظاميين يزيد عن "45" خمسة وأربعون الف مقاتل من غير قوات الإحتياط بينما فعليا على الأرض عدد الجنود أقل من "4" أربعة ألف عبث مابعده عبث، وتجارة بالحروب وبدماء اليمنيين وبحياتهم.

 

خمس سنوات ونحن نسمع قصص وبطولات دونكيشوتية أصمّت آذاننا في جبه نهم، فمن معركة ذات الحجارة عندما نفذت الرصاص على المقاتلين وهم يقاتلون مليشيا الحوثي وجها لوجه، فلم ينسحب أبطال الجيش "الوطني" بل أستخدوا الحجارة وقتلوا الكثير وهرب الحوثيون وهم مسلحون من كثافة وقوة الحجارة الوطنية، كذلك المعركة الدامية التي أسر فيها حمار حوثي متمرد، وتم تصوير الحمار وضمه إلى الأسرى في نهم، حتى مندوبة جريدة اليوم السابع المصرية الصحفية إيمان حنا فقد عددت في العام 2018 عشر بطولات خارقة للجيش الوطني في نهم.

 

أمام هذا الكم الهائل من البطولات نكتشف وبتغريدة من المشاغب محمد البخيتي عضو المكتب السياسي للحوثيين إن ما حصل هو خرق الهدنة الطويلة من قبل حزب الإصلاح، وتابع في منشور آخر في صفحته بفيس بوك " كانت الأمور تسير بيننا وبين حزب الاصلاح بشكل جيد وفي الاتجاة الصحيح، تهدئة في كل الجبهات، دعوة مشتركة لعودة المقاتلين اليمنيين من جبهات الحدود، إستشعار الطرفين لخطر المشروع الاماراتي في غرب تعز الذي يديره طارق عفاش، إستشعار الطرفين لخطر استهداف وحدة اليمن".

 

سقوط جبهة نهم وتصريحات البخيتي أسقطت القناع عن حزب الإصلاح، وأظهرت حقيقة تآمر وخيانة الحزب للتحالف العربي وسعيهم لإفشال تحرير العاصمة صنعاء وإفشال جهود المملكة العربية السعودية باليمن، لذلك ظهرت جوانب كانت مخفية عن حزب الإصلاح في مأرب، وعلى القوى الوطنية الحية بالجنوب والشمال والتحالف العربي تدارك الموقف بعد إنفضاح حزب الإصلاح وأصبحت مؤامراته "كالشمس في رابعة النهار  " فالوضع أمام مفترق طرق إما الحسم والنصر أو السكوت والإستعداد لبلع الهزائم القادمة.