شبوة رؤوس كلها .. هل في القيادة من أمل؟ !!!!

2018-10-07 21:57

 

مع الاعتذار للشاعر العراقي علي الشرقي

عنوان المقال مستنبط  بتصرف من بيت شعر  للشاعر العراقي علي الشرقي في رباعيته الساخرة التي  يقول فيها :

 للسع نعمل دائمآ ... والنحل تعمل للعسل

بلدي رؤوس كله ... ارأيت مزرعة البصل

........

تتوالى الدعوات لتوحيد ابناء شبوة وتتعالى الاصوات المطالبة بتصحيح مسارها واصلاح حالها وحصولها على حقوقها المشروعة المنهوبة من ثرواتها ومواردها ويرتفع الضجيج حول تهميشها واهمالها من قبل الشرعية والتحالف .

تكررت هذه الدعوات في السابق ولكنها لم تجد الآلية والعزيمة في تنفيذها واليوم اصبحت ضرورة ملحة وواقع لابد من تغييره للنهوض بشبوة وانتشالها من الحضيض الذي طالما مرغت كرامتها فيه بسبب اختلاف ابنائها وتفرقهم تبعا للاحزاب والتيارات المتعاقبة التي دمرت المحافظة .

لكن وقبل كل شيء يجب تحديد هوية هذه المطالب وتحليلها تحليلا منطقيا يقوم على الواقعية والابتعاد عن القفز على الواقع .. لأن شبوة لازالت ضمن الإطار العام لمسمى الجمهورية  اليمنية وكذلك هي جزء لا يتجزأ من الكيان الجنوبي ..

 وعلى هذا الاساس لابد من التحديد المنطقي لهذه المطالب ومعرفة الاجابة على الإسئلة التالية  :

اولا _ هل هذه الدعوات اذا نجحت ترمي الى عزل شبوة عن محيطها الجنوبي وكيف سيكون حالها بعد ذلك ؟ هل ستكون دولة مستقلة او مقاطعة او اقليم ذاتي او تابعة لمحافظة او اقليم آخر ؟ وهل سيقبل ابنائها هذا العزل ؟

ثانيا _ هل هذه الدعوات تطالب بإستقلالية تامة لشبوة إداريا وماليا أم انها مطالبة  بمساواتها مع محافظات الجوار مأرب وحضرموت ؟

ثالثا_ ماهي الآلية التي تحقق نجاح تلك الدعوات لمصلحة المحافظة ؟

 

_ ليس لدينا إجابة ولن نجيب على هذه الاسئلة ولكن يقول المثل (عند جهينة الخبر اليقين) .

_ تهمنا جميعا مصلحة شبوة وأمنها واستقرارها ولكن التغريد خارج السرب له مخاطر كثيرة وعلى من يتبنى هذه الدعوات ان يعرف الإجابة على الاسئلة السابقة لكي لا يكون الفشل حليفها  .

(وللتذكير فقط للعارفين ما حصل مع المحافظ السابق المرحوم عبدالله فريش عندما طالب بحصة شبوة في نفطها وتصدير النفط باسم المحافظة! عندنا وضعت امامه الخطوط الحمراء والصفراء من دول شركات الاحتكار لنفط شبوة والتحالف) .  

_ ان ما يدعى اليه ليس سهلا ولن يتحقق في ظل تباينات وخلافات رئيسية بين مختلف الشرائح الشبوانية وعلى من بيدهم القرار او القيادة او التأثير ان تكون كلمتهم واحدة وهدفهم واحد هو مصلحة شبوة وابنائها .

واذا اخلصت النيات لإصلاح المحافظة عليكم قبل كل شيء القضاء على الفساد وتصحيح مسار السلطة المحلية بحيث تكون خادمة للمحافظة وليست مخدومة من المواطن وان تتوحد كل الجهود للاصلاح وتتوافق كل التيارات على المصلحة العامة من أمن وتنمية وتحصيل موارد ورقابة شفافة على المصروفات .

وهذا لن يتحقق إلا بالضغط على الشرعية في مجال اصلاح السلطة والتنسيق مع التحالف العربي الذي تقع تحت يده موانئ تصدير الغار والنفط في النشيمة وبالحاف حول اعطاء شبوة نصيبها الذي تستحقه من غازها ونفطها .

دعوة اخيرة : اذا اراد ابناء شبوة الحصول على كامل حقوقهم عليهم ان يوحدوا كلمتهم ويبتعدوا عن كل ما يفرقهم ويكون همهم الاول والأخير هو مصلحة شبوة بعيدا عن تسييس تلك الدعوات او ركوب موجة المطالب المشروعه لتنفيذ اجندة لاتخدم المحافظة ولا اهلها وان يكونوا رأسا واحدا حتى لايصدق فيهم قول الشاعر علي الشرقي :

بلدي رؤوس كله .. ارأيت مزرعة البصل