لونا اليافعي .. وأربعينية الشهيد أبي اليمامة

2019-09-26 04:00

 

فاجعة إستشهاد أبي اليمامة لازالت ماثلة أمامنا ، بغض النظر عن الأدوات المحلية الرخيصة التي تواطأت مع مليشيات الحوثي الإيرانية التي نفذت عملية الاغتيال ، من تحمل المسؤولية وأعلن رسميا عن تبنيها هم جماعة أنصار إيران فرع اليمن وأنتهى الأمر .

 

ظهور المتحوثة لونا اليافعي قادمة من صنعاء إلى عدن وبقاعة أربعينية الشهيد أبي اليمامة يعتبر إختراق أمني كبير وغير عادي ويحتاج لوقفة جادة قبل أن تخطط وتنفذ مليشيات أنصار إيران عمليات قادمة وغادرة بحق قادة وزعماء جنوبيين أخرين .

 

من قدم الدعوة للونا اليافعي يجب أن يساءل ويحاسب على رؤوس الأشهاد ليكون عبرة للاخرين ، وإن كانت الدعوة عامة فهي أم الكوارث والمصائب كون الحاضرين قيادات عسكرية من الصف الأول .

 

إنها رسالة من مليشيات أنصار إيران للقيادات الجنوبية بأننا أخترقناكم وسنخترقكم متى وأين نريد وهذا مؤشر خطير يجب تداركه فورا ، ماذا لو كانت لونا اليافعي أو غيرها ترتدي حزام ناسف وفجرت نفسها داخل القاعة ، كيف ستكون حجم الكارثة والفاجعة بيوم أربعينية الشهيد أبي اليمامة .

 

ومن لا يستطيع أن يخرج من مربع العمل الثوري إلى العمل المؤسسي أي كان حجمه وموقعه عليه أن يرحل ويترك المجال لمن هم أكثر خبرة ودراية وإلمام وقدرة على قيادة هكذا مرحلة إستثنائية خطيرة ، عزيزي المناظل ، عزيزتي المناظلة ، لا إستحقاقات مالية او وظيفية للمناظلين في الجنوب ، وسعيكم مشكور قبل أن تصبحوا معضلة يصعب حلها .