تعددت شعارات الحروب على الجنوب والهدف واحد..

2019-09-01 14:11

 

شرعية هادي تم إهانتها مطلع يناير2015 بقتل حراساته الجنوبيين واعتقاله.. واعتقال رئيس وزراءه ووزراءه الجنوبيين من قبل ميليشيات الحوثيين المدعومة من ايران..ولم تصدر أية فتوى بتكفيرهم أو الدعوة للوقوف ضدهم.. وكل القوى التي لحقته الى الرياض وتحمل قميص الشرعية لم تثر لانتهاك شرعية هادي بل قعدت للحوار للبحث عن بديل له..

 

ومنذ مطلع يناير الى 20 فبرابر2015 لم تتفق تلك القوى على بديل لهادي..وفي 21 فبراير2015 هرب هادي ووصل عدن -وتابعته السلطة الجديدة الى عدن وتم نقل الحرب الى الجنوب تحت شعار محاربة "الطواعش"..

 

وهرب هادي إلى عمان ومنها الى الرياض ولم يدافع عن الجنوب غير أحراره الجنوبيين - وهم الذي يدافعون عنه اليوم ضد ميليشيات حزب الاصلاح واذرعته القاعدة وداعش- وتدخل التحالف العربي في 26 مارس2015 بالضربات الجوية ..

 

وتقاطرت تلك القوى إلى هناك معلنة تمسكها بشرعبة هادي التي تخلت عنه في صنعاء ،  متجاهلين ان قرار مجلس الامن الدولي 2216 يقول عودة الشرعية الى العاصمة  صنعاء.. وليس الى عدن أو عتق .

 

إن قميص شرعيتكم ياخبرة يكشف اكثر ممايغطي والعقل والحكمة  تقول الاعتراف بالحقيقة وبالواقع افضل من حربكم على الجنوب بشعار عودة الشرعية الى عدن او حتى عتق..تعددت شعارات الحروب على الجنوب منذ 1994م والهدف واحد هو  احتلاله.

 

 الباحث/ علي محمد السليماني