الزيود حقهم بيدهم والايدولوجيا للاغبياء..

2019-08-25 12:48

 

الزيود يلعبونها سياسة صح وتركوا لشوافع اليمن وإهل الجنوبية "يقدمون" الولاء للايدولوجيا على الوطن انظر ماذا يحدث في الجنوب من غباء مطلق فمنذ الستينات طرحوا عبر النقطة الرابعة للحكومة الخفية ، ايدولوجيا القومية وفي السبعينات طرحوا ايدولوجيا الاممية والاشتراكية وفي التسعينات طرحوا ايدولوجيا القاعدة وانصار الشريعة والتطرف داعش والارهاب والغلة في المذهب السني  ..

 

طبعا الامور يسيرها الرحمن.. ماكتبه للجنوب ولشعبه بيكون.. واصحاب الشمال ما اصحاب الشمال لايريدون وحدة.

يريدون احتلال وتوسيع املاكهم ، لهذا تقاسموا ثروات الجنوب كمربعات وبلوكات مع شركات مشبوهة واخيرا أعطوا الفتات لبعض قادة الاشتراكية الاغبياء من الجنوبيين ولبعض شيوخ الارتزاق الجشعين ، مايحدث في عتق شبوة  مثالا .. وهم وفق مذهبهم الرئاسة لابد ان يكون الرئيس زيدي، ورئيس سني شافعي، يعتبرونه خروج لهم عن مذهبهم وكفر.. فسلموا بلادهم حسب مذهبهم للحوثي عام2015. وعبدربه  الذي اضطروا الى جعله رئيس سني شافعي لاول مرة منذ 1200 سنة ، ادرجوه السجن بعد ادراكهم ان اللعبة ستطول ، ولم يدافع عنه غير الشهيد الجندي  اسامة.. ثم هرب ووصل عدن وبعدها ،سلطنة عمان وهم الان ملتفين حول شرعيته التي هي شرعية من الخارج تذوب مع مرور الشهور.. 

 

هؤلاء أصحاب الشمال من المركز المقدس الذي بيدهم القرار  جعلوا من الزيود سنة ليكونوا قادة لحزب التكفير والخراب واخوان الشياطين..؟!!!!

شيطنة ودهاء وتلاعب بالدين!!

وضمنوا استمرارية السلطة والثروة والقوة بيدهم ، وهم الان يلعبون باموال المخدرات والتهريب وغسل الاموال وعائدات ثروات الجنوب  لشراء ساقطي القوم واراذلهم في الجنوب وفي دول الجوار ، ليواجهوا شعب الجنوب، ويعيقوا قيام دولته ولو الى حين  على طريقة قصة  النصاب الاعمى المحتال وناكر الجميل،  واللعب على اشده والمسرحية لم تكتمل فصولها بعد ولاعزاء للصوص ..

 

الباحث/علي محمد السليماني