حزب الإصلاح الاخونجي خبيث لا يقبل الطيب

2019-03-25 21:28

 

تركيبة حزب الإصلاح الاخونجي من تركيبة الإخوان المسلمين عند تأسيسها في مصر ، تنظيم خبيث دينيا واخلاقيا لايقبل الطيب بين صفوفه وكما استقدم حسن البناء ودعا إلى صفوف تنظيمه كل أنواع الخبائث والرذائل ليس لأصلاحها بل لدرايته أنه لن يتحقق مشروعه المدمر للإسلام إلا بهذه الأدوات الخبيثة ولم يدخل في صفوفه أهل الرأي السديد والعقل الرشيد لعلمه أن هؤلاء لايمكن أن ينجروا ورائه لتمرير مشروعه الخبيث ...

 

أنظروا تركيبة حزب الإصلاح الإرهابي و انتم ترون مايشمله من توحد لكافة صنوف الإجرام ، أجرام بلغ حد لايمكن أن يوصف به أي تنظيم أو حزب دكتاتورية في العالم فالاحزاب الديكتاتورية تريد بناء الأوطان ولكن من منظورها ووجهتها الخاصة ..

وحزب الإصلاح الإجرامي بعيدة عنه هذه الصفة فهو لا يريد بناء الأوطان بل تدميرها إذا تربع على عرش السلطة..

 

يضم حزب الإصلاح الشيطاني كل لئيم في صفوفه من مدعي الوطنية عباد المرشد الأعلى الباحثين عن الدجل الإعلامي والاسترزاق الخبيث في تلميع حزب الإصلاح الإجرامي على حساب القضايا الوطنية...

 

يضم إعلاميين فجرة يتواروا عن إظهار الحقائق الإجرامية التي تدين إرهاب حزب الإصلاح ويجتهدون في البحث عن قضايا ثانوية فردية لضرب الخصوم وتزوير الحقائق التي تتكشف عن إجرام حزب الاصلاح...

 

يضم حزب الإصلاح لفيف من مجرمي الدعوة الإرهابية بغرض الإفتاء وتحريف نصوص الدين بما يلبي أطماع حزب الإصلاح الشيطاني...

 

يضم كل السرق واللصوص وقطاع الطرق ومرتكبي أعمال الإرهاب والقتل وأصحاب السوابق الإجرامية وأهل  الشذوذ الجنسي من مغتصبي الأطفال في محاريب المساجد وإن طالت عمائهم وحملوا السبحات الطويلة وأرخوا عمائهم سيضل الإجرام والإرهاب والشذوذ الجنسي ومحاربة الفضيلة صفة متجذرة فيهم منذ نشئة تنظيمهم اللعين...

 

يضم في صفوفه كل تاجر فاجر لايحس بآلأم الناس يسعى في تجارته على النصب والاحتيال واللصوصية التي يوفرها ويحميها لهم حزب الإصلاح الارهابي...

 

يضم في صفوفه كل مسئول فاسد ولص وضيع رقي من اوضع منصب وحط في أعلى المناصب لأنه لايجيد لغة الوطنية وحب الأوطان إنما النصب والاحتيال...

 

لاعزاء للمخدوعين الحمقى الذين يتبعون حزب الإصلاح الإرهابي ويدافعون عنه نظير فتات هزيل لايسمن ولايغني من جوع عبر بطاقة عضوية لاستلام معونة شهرية آخر كل شهر فهذا والله كارثة إن ظل على ولائه الأعمى لحزب اللصوص الاخونجي له الفتات ولهم المال والثروة المسروقة من عرق هذا التابع الأحمق ...

 

فهل بعد الإجرام الذي يعمله حزب الإصلاح الإجرامي في تعز ومارب ووادي حضرموت من تبصر لمن مازال يرى في هذا الحزب الإرهابي أدنى وطنية  ..

 

وهو في ظاهر الأمر حزب إرهابي أجرامي لايضم بين صفوفه إلا اللصوص والمجرمين وكل تاجر فاجر وأصحاب السوابق والشذوذ الجنسي ومشايخ الإرهاب والاجرام......

*- محمد صالح عكاشه