الكهرباء والحلقة المفرغة

2019-03-09 15:11

 

الحلقه المفرغه في ابسط تعريفاتها هي عبارة عن مجموعة من الأسباب والتأثيرات التي تتسلسل مُشكلة حلقة يتدهور فيها الحال مع نتائج كل سبب وتأثيراته على المجموع حيث تتوالى الأثار السلبية لتزيد الوضع سوءاً.

 

 الحاله هــذه تنطبق على معضلة الكهرباء العصيه على الحلول في معظم مناطق اليمن وليس عندنا فقط .

 لنأخــذ تسلسل الاسباب كما هي امامنا :

  • المحروقت وقطع الغيار والصيانه والرواتب تتطلب توفر السيوله النقديه لدى القائمين على توفير الكهرباء للناس .
  • السيوله النقديه لايمكن ان تتوفـر وتستمر الا بتسديد ماعلى المشتركين من قيمة الاستهلاك .
  • المستهلكين في معظمهم لايمكن ان يبادرو الى تسديد ماعليهم وهم يعلمون ان وجاهات المجتمع من مشائخ ومن في حكمهم واتباعهم هم الاكثر للاستهلاك ولا يسددون ريال واحد .

 

  • لن يلزم جميع المستهلكين بلا استثناء بتسديد قيمة استهلاكهم الا القانون والنظام .. القانون والنظام لايوجد ويطبق الا بوجود الدوله الحقيقية .. نحن في وضع الا دوله .. هنا سيبقى الدوران في الحلقه المفرغه هو السائد ولن تجدي أي توعيه ولا توسلات .

 

 ببساطه المستهلك الطيب البسيط من لديه نيه بالتسديد سيتراجع وهــو يرى الوجهاء والبلاطجه لايسددون .. يجب الانتباه الى انني هنا اضع الوجهاء والبلاطجه في مقام واحد .