ولا تزال الكباش تذبح

2019-02-20 21:21

 

دوما يفاجأنا زميلنا الرائع المدهش الاستاذ رمزي القدسي بما لايمكن توقعه او ادراكه مع انه امامنا .

قبل ايام تناقشنا في (المجلس اليمني) فقال لنا ان افضل قرأة لواقع اليمن قبل ثورة سبتمبر1962 وبعدها يمكن ان تتم من خلال الاستماع لاغاني الفنان الراحل السيد محمد ابو نصار واتحفنا برأيه هذا مشفوع ومدعوم باغنية (الطلي يابني مطر .. ضاع من قلة البصر)

اشعرني العزيز رمزي بسقامة فهمي وتبلد ادراكي وانا من سامرت وشاكست وناقشت المبدع الكبير الراحل (محمد ابو نصار)مرات بمفرده ومرات بوجود صديقه الشاعر الكبير (عبدالله علي لحول ) رحمهم الله .

محمد ابو نصار سليل اسره ملكيه وحفيد الامام يحي حميد الدين لكنه كان على رأي رمزي القدسي يرسل قذيفه على الملكيه وقذيفه على الجمهوريه ويسقط روائعه الساخره على الواقع بلا تحيز للمسميات .

اتذكر انني سالته ذات مره عن سر بث اذاعة صنعاء الجمهوريه لاغانيه وهو الملكي وحفيد الملك فأجاب وكعادته حين يسخر من السؤال : (حمي عقلك ) فهمت الجواب وهو لم يزيد كلمه .

وحضرت مره بداية عهدي بالطائف عشاء اقامه وجيه يمني على شرف الاستاذ احمد محمد نعمان وكان شرط الداعي عدم ازعاج الاستاذ باي سؤال او نقاش سياسي .. كان الحضور لفيف من الملكيين والجمهوريين وكان الاستاذالنعمان من رموز الجمهوريه والشاعر الكبير صاحب السبع اللغات القاضي احمد الحضراني من الملكيين المتشددين وابنه الشاعر ابراهيم الحضراني كان من شعراء الجمهوريه ومثقفيها ..

لاحظت الانسجام التام والمرح والفرح باديء على وجوه كل افراد هذا اللفيف المتضاد ولم اجد امامي غير صديقي اللطيف الظريف محمد ابو نصار : كيف هو ذا يامحمد ؟ وكالعاده كان الجواب (حمي عقلك ) انما تطوع شخص بجانبي وزاد (كلهم يمنيين )

اليوم استمعت الى (الطلي يابني مطر .... ضاع من قلة البصر ) رائعة ابو نصار التي استمعتها من قبل ولم يسعفني فهمي السقيم الى ادراك معانيها لولا ان دلني على ذلك ابن القدسي .

 

ضاع طلي ابو نصار من قلة البصر وتمت سرقة كبش اخيه الشاعر يحي بن حسين ..... كم كباش اليوم تضيع وتذبح وتسرق من قلة البصر ؟.. ولن يكفي شاعر او فنان واحد ليقول لنا

 

*- (اقتضى الواقع الان اضافة عنونه لهذه السطور التي نشرتها قبل عامين ونصف بلا عنوان .. اعيد النشر كما هو)