شرعية الرئيس_هادي .. إزدواجية الأقطاب والهرولة للوراء

2019-02-09 10:52
شرعية الرئيس_هادي .. إزدواجية الأقطاب والهرولة للوراء
شبوه برس - خاص - عدن

 

#لم_تكن مليشيات الحوثي بتلك القوة التي تمكنها من تثبيت قواعدها في العاصمة صنعاء وباقي محافظات الشمال ،، لولا الإنبطاح واللعب المزدوج الذي تمارسه أطراف راديكالية تحيط بالرئيس هادي كإحاطة السوار بالمعصم ،، بل تحاصره وتعزله عن المشهد اليمني المعقد والمتدهور .

#كانت_الشرعية التي يفترض أن يقودها الرئيس هادي فعلاً تمتلك كل مقومات القوة والحسم العسكري والسياسي في أوقات سابقة حتى في ظل تحالف الرئيس السابق صالح مع مليشيا الحوثي والذي_قتله الحوثيون فيما بعد مع أول جولة صراع دموي داخلي بين الطرفين في صنعاء إنتهى بإنتصار الحوثيون ، وامتلكت تلك الشرعية (أي شرعية الرئيس هادي ) غطاء سياسي وعسكري عربي وآخر أممي وقرارات دولية لمجلس الأمن كانت كفيلة بتحقيق الهدف الإستراتيجي لإنهاء مايفترض أنه إنقلاب على الشرعية وعودة الرئيس هادي إلى صنعاء وإستعادة مؤسسات الدولة في وقت لا يتجاوز العامين على أكثر تقدير .

 

#قالها_الرئيس_السابق صالح مخاطباً السعودية ودول الخليج في أحد خطاباته ( سنتفق مع هادي .. سنتفق مع علي محسن ومع بن دغر ، ووصف هؤلاء بأنهم خبز يديه وعجينته .. أي أنه هو من صنعهم وأوصلهم إلى هذه المستويات ) .. لم تستوعب المملكة ولا دول التحالف العربي مايرمي إليه صالح ، وأخذوا بقشور كلامه وتركوا لُب الكلام .

 

#كان_صالح يقصد أن أقطاب شرعية هادي الهاربة في فنادق الرياض واسطنبول والقيادات الراديكالية المزروعة في خاصرة التحالف العربي وحول عنق الرئيس هادي لن تكون وفية وصادقة مع التحالف العربي ولا حتى مع الرئيس هادي في الإنتصار على صالح والحوثيون ، وأنه_على تواصل ووفاق معهم في ضمان تجنيب صنعاء الدمار بل وعدم تدمير التحالف القبلي القديم الحاكم والمسيطر على اليمن منذ عشرات السنين وضمان بقاء الحكم المطلق لقبائل وعوائل شمال الشمال وتسهيل إستمرار باب الإسترزاق لأدواتهم ومعاونيهم من المناطق الأخرى تحت مسمى الحكم واسع الصلاحيات .

 

#تمكن_صالح من إيصال بن دغر إلى رئاسة الوزراء ومحاولة إستعادة حزب المؤتمر جناح هادي الذي بدأ يتخلق في الرياض والقاهرة ومثله تمكن العيسي من خطف ملف النفط وإستيراد المواد الغذائية ، ومثل وصول القيادي الأخواني #عبدالله_العليمي إلى أقرب دائرة للرئيس هادي وتولى مكتب رئاسة الجمهورية وأصبح المتحكم الأول والآمر الناهي وصاحب الكلمة الأولى في التعيينات بقرارات رئيس الجمهورية ، وجميع هؤلاء كانوا هم أنفسهم أرباب الفساد في سلطة صالح .

 

#وهنا_تمكنت الشخصيات الراديكالية المزروعة في شرعية هادي ممن رفضوا مقاتلة الحوثيون عندما أسقط صنعاء وباقي المحافظات اليمنية ،تمكنوا من سحب البساط من تحت أقدام هادي وبدأوا بتقديم التنازلات تلو التنازلات لمليشيات الحوثي في مختلف الملفات السياسية والعسكرية ، بل وعملوا جاهدين على عرقلة حسم #معركة_الحديدة التي كادت أن تحسمها قوات ألوية العمالقة في الساحل الغربي لليمن .

 

#الهدف_الأبرز من هذه العرقلة وتلك التنازلات المتتالية من قبل شرعية الرئيس هادي لصالح مليشيات الحوثي كان لأجل إستنزاف التحالف العربي مالياً وعسكرياً وسياسياً وإطالة الحرب لسنوات أطول لتتنامى أرصدتهم البنكية والعقارية في الداخل والخارج لأنهم أصبحوا تجار حروب بإمتياز ، وأن أي حسم للحرب سينهي مشاريعهم الإستراتيجية بعيدة المدى .. بل وفي ظل التوصل إلى أي تسوية سياسية قادمة ستقلب عليهم الطاولة رأساً على عقب .

 

#التسوية_السياسية للحرب في اليمن خصوصاً إن توصل المجتمع الدولي إلى قناعة تامة بوجوب تحقيق التسوية السياسية الشاملة في اليمن .. فإن ذلك يعني حل المشكلة الرئيسية التي نتجت عنها كل المشاكل لاحقاً، وهي قضية ( الجنوب ) بعد ثبوت إنتهائها بشكل تام سياسياً وعسكرياً وأمنياً وماتبقى منها لم يعد أكثر من بروتوكواات شكلية لضمان بقاء الجنوب تحت سيطرة الشمال وبأيادٍ جنوبية .

 

#هذه_التسوية_السياسية تعني خلق واقع سياسي وجغرافي جديد والعودة إلى ما قبل عام 1990 بتوافق ودي وإجراء إستفتاء شعبي للجنوب حول تقرير مصيرهم ..

#هدا_الوقع تعده أطراف الشرعية والشمال الحاكم من المحرمات التي يجب عدم الخوض فيها أو حتى مجرد طرحها والإقتراب منها ،

#وعندما_وجدت تلك الأطراف ظهور طرف جنوبي قوي وصلب ويمثل غالبية الجنوبيين ويحظى بقبول ورضى دولي ، والقناعة التي توصل إليها المجتمع الدولي بضرورة إنهاء الحرب في اليمن عن طريق المفاوضات الندّية بين الجنوب والشمال ..

 

#تكشفت_حقيقة أطراف الشرعية والحوثيون الذين لم يكونوا متصارعين لأجل أن يقضي أي طرف منهم على الآخر ..

*#بل_لأجل إستنزاف التحالف العربي وإدانته بالفشل في تحقيق أهدافه على جميع المستويات ولأجل ضمان عدم إفلات الجنوب من تحت سيطرتهم ولأجل إعادة إنتاج النظام التقليدي الحاكم والمسيطر منذ عشرات السنين ولكن بوجوه شبابيه ومن نفس الفئة والمجتمع المهيمن شمالاً وجنوبا*ً .

 

#ومن_هنا_هرولت الشرعية للوراء بالعودة إلى أصلها ومهدها وإظهار التصالح بينها وبين الحوثيون والتوحد #ضد_الجنوب بشكل رئيسي وعلى التحالف العربي بدرجة ثانية .

 

#كتبه_فارس_الحسام