جهات نافذة في الشرعية تحرق خزان وقود يتبع اللجنة السعودية لتزويد محطات الكهرباء

2019-01-12 21:40
جهات نافذة في الشرعية تحرق خزان وقود يتبع اللجنة السعودية لتزويد محطات الكهرباء
شبوه برس - خاص - عدن

 

تحدث الكثير من الإعلاميين في عدن أن جهات نافذة تقف خلف تفجير واحتراق خزان وقود في مصافي عدن مساء اليوم الجمعة. حيث يستخدم الخزان من قبل لجنة المشتقات السعودية لتزويد محطات كهرباء عدن بالوقود.

 

وأجمع العديد منهم أن العمل التخريبي تم عبر أدوات لنافذين داخل المصافي بعد ان بات الخزان المستهدف خارج سيطرة النافذين المرتبطين بالحكومة اليمنية وجهات نافذة ابرزهم احمد العيسي.

 

وقال المصدر ان المصافي تشهد منذ فترة صراع خفي نتيجة سحب عدد من الخزانات من ايدي العيسي لتخزين فيها المشتقات النفطية السعودية المخصصة للكهرباء. وجاء الحريق اليوم تتويجاً للصراع بعد تهديدات بتدمير المصافي.

 

الكاتب الصحفي " ياسر علي "" قال أنه يبدو أن مخطط تدمير المصافي يسير بوتيرة بطيئة، لذا تم منح الضوء الأخضر للطريقة الاسرع (التفجير).

لتعرفوا من الفاعل ابحثوا عن المستفيد، وأصابع الاتهام تشير إلى لوبي العيسي وجلال، وطالما هادي امر بتشكيل لجنة للتحقيق، فيبدوا أن الغرض منها الإشراف المباشر لتغطية ومسح اي أدلة قد تدين هؤلاء المجرمين.

 

وقال الإعلامي "ماجد الداعري" ان عجز رجال الإطفاء المدني في السيطرة على الحريق،بعد يوم من كذب المدير التنفيذي للمصافي في زعمه السيطرة على الحريق ووقف اتساعه ومحاصرة انتشاره، بغية وقف اي تحركات حكومية او اهلية لإنقاذ أكبر المنشآت الحيوية للعاصمة عدن من عبث مافيا النفط وتجار الموت و المستثمرين باوجاع الإنسانية