تضامن جنوبي واسع مع “النخبة الشبوانية” إثر اشتباكات عنيفة للقبض على مرتبط بتنظيم القاعدة

2019-01-06 21:53
تضامن جنوبي واسع مع “النخبة الشبوانية” إثر اشتباكات عنيفة للقبض على مرتبط بتنظيم القاعدة
شبوه برس - خاص - عتق

 

أظهر نشطاء جنوبيون تضامنًا واسعًا مع قوات النخبة الشبوانية على خلفية الاشتباكات التي وقعت بين النخبة ومسلحين قبليين خلال محاولة للقبض على عنصر بتنظيم القاعدة في مديرية مرخة، الجمعة.

وكانت اشتباكات وقعت بين قوات النخبة الشبوانية ومسلحين من قبيلة السادة في قرية الهجر بمديرية مرخة التابعة لمحافظة شبوة، صباح اليوم، إثر محاولة النخبة القبض على عنصر تابع لتنظيم القاعدة، ما أسفر عن مقتل 7 من مسلحي القبيلة وعنصرين من قوات النخبة.

 

وعقب الاشتباكات، بدأ جنوبيون حملة تضامن واسعة مع قوات النخبة الشبوانية، ودشَّنوا وسمًا على موقع تويتر بعنوان “#كلنا_النخبة_الشبوانية”، مثمنين ما تقوم به القوة في المحافظة على الأمن ومحاربة “الإرهاب” في المحافظة.

 

وقال نائب رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، إن المجلس سيتحمل إعانة أُسرتيْ الشهيدين في هذه العملية البطولية، وعلاج الجرحى، وتكليف قيادة المجلس في شبوة برئاسة الشيخ علي محسن السليماني بمتابعة التنفيذ والرفع لقيادة المجلس بالاحتياجات.

وتابع في تغريدة على حسابه الرسمي:”ستبقى قواتنا الجنوبية هي الدرع الحصينة ضد الإرهاب”.

 

وقال الناشط الإعلامي عبد الله الدياني:”الوقوف في صف النخبة الشبوانية هو وقوف في وجه الإرهاب والاقتتال الذي طال أبناء شبوة، وهو طوق النجاة لشبوة من آفة الثار الذي دمّر شبوة وجعلها نارًا لا تنطفئ بمخطط عفاش الهالك، والنصر للنخبة الشبوانية بإذن الله، وحفظ الله شبوة من كل شر”.

وقال الناشط أحمد الربيزي: “#النخبة_الشبوانية تشكلت من أبناء شبوة بكل مديرياتها ومناطقها، وهي أحرص على أمن المحافظة أكثر من أي جهة، وبصماتها في مكافحة الإرهاب مشهود لها على الأرض، ومن يحمل السلاح في وجه النخبة وبأي مسمّى إن لم يكن إرهابيًا بمعنى الكلمة فإنه بالضرورة داعم للإرهاب عن قصد وعلم، أو بجهل ودون قصد”.

 

وقال مغرد آخر:”أسود النخبة الشبوانية جميعهم مشروع شهيد في تطبيق النظام والقانون، وهم من أعرق قبائل شبوة والعرب، وقبائلهم قبلت بالنظام، وتعايشت معه ومع القانون، والقبائل التي سلَّمت المطلوبين أمنيًا للنخبة الشبوانية جنبت مناطقها وبيوتها أن تصبح ساحة قتال”.

 

ومن جهته، وجَّه عضو الجمعية الوطنية الجنوبية، جمال بن عطاف، الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة على دورها بمحاربة الإرهاب في محافظات الجنوب.

وقال في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر:”شكرًا لدولة #الإمارات العربية المتحدة على جهودها في تنقية الجنوب من الإرهاب الذي تم زرعه من قِبل عصابات سياسية كانت تتخذ منه تجارة خبيثة ليكون فزاعة للقضاء على قضية الجنوب العادلة، والشكر موصول لجنودنا البواسل في(الحزام الأمني) و(النخبة الشبوانية) و(النخبة الحضرمية) على حماية الوطن”.

 

يذكر أن التحالف العربي كان قد دعم العديد من العمليات لمواجهة عناصر تنظيم القاعدة في المحافظات الجنوبية، التي اتخذ التنظيم من بعضها معاقل له خلال فوضى الحرب، وقد نجحت تلك العمليات في إنهاء وجود التنظيم بشكل كبير، وطرده من عديد المناطق.