لماذا يطالب الجنوبيون بالانفصال؟

2019-04-29 16:43

 

{{"أي وحدة وطنية تقوم لمنافع سياسية صرفة ومفتعلة لن تنجح ويجب أن تخضع لفترة إنتقالية طويلة لإزالة الشكوك والخصومة المتبادلة بين السياسيين"}}

هكذا قال سياسيو كوريا الجنوبية عام 94م تعليقا على فشل الوحدة اليمنية .

ومن خلال تجربتنا مع الشمال نعرف ان الوحدة لم تكن في يوم من الايام هدفا ساميا ومبدأ قومي عروبي لقوى الشمال كما كانت في الجنوب !! واتحدى اي شمالي ان يثبت ان الوحدة اليمنية كانت هدف السلطة في ج ع ي السامي والمصيري قبل عام 1990م كما كانت في الجنوب .

ولولا نتائج حرب الخليج الثانية وعودة مئات الآلاف من الشماليين في ايام الترحيل الاختياري من السعودية لرفضوا الوحدة مع الشيوعيين !! .

كانت القوى القبلية والدينية في شمال اليمن ترفض الوحدة بوضوح بحجة أن الجنوب إشتراكي وسيؤمم الشمال وكانت لهم تحفظات إجتماعية كذلك بالإضافة للضغوطات السعودية الممارسة عليهم، من عام 1972 والسعودية تستعمل نفوذها على القبائل للإطاحة بأي حكومة في شمال اليمن تحاول المضي نحو الوحدة .

ولهذا فإن التباكي على الوحدة والمطالبة بالمحافظة عليها تحت شعار [الوحدة او الموت] ! ماهو الا محاولة الاستمرار في نهب الجنوب وثرواته.

 

في عام 90م كنت شاهد عيان ايام رحيل الشماليين من السعودية بعد توقيع الوحدة مع اشتراكي عدن لانهم وجدوا فيها تعويضا لهم عن السعودية .

.. السعودية تركت الخيار لرعايا الجمهورية العربية اليمنية بين نظام الكفالة او السفر الى بلادهم ؟ (لأنهم كانوا معفين من نظام الكفالة) وهو نوع من الضغط السياسي ضد عفاش بسبب موقفه المؤيد للعراق حينها , وقد اختار معظمهم السفر الى اليمن ورفضوا تحويل اقاماتهم الى الكفيل كباقي الجنسيات الاخرى بما فيها رعايا جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية .

كنا نشاهد طوابير السيارات محملة بالعشرات من اليمنيين مع كل مايملكونه في السعودية من متاع وحيوانات .. (حت كلابهم اخذوها معهم) .

 

هذه الحالة كان يتوقعها علي عبدالله صالح وبذكائه وقع الوحدة الاندماجية مع الجنوب بسرعة . شجعه على ذلك غباء قيادات الحزب الإشتراكي في ذلك الوقت وخوفهم من المستقبل بعد تخلي الاتحاد السوفيتي عنهم .

 

.. لم تختلف نظرة الشماليين بمختلف مشاربهم الى الوحدة مع الجنوب حتى اليوم فنظرتهم تغليب المصلحة والكسب المادي لاغير .. . لكنهم اتقنوا اللعب بمعادلة (.. الحفاظ على الوحدة = الحفاظ على الكسب المادي) ! واصبحت بالنسبة لهم مسألة حياة او موت بعد ان لفضتهم دول الخليج بسبب مواقف عفاش المزاجية .

لقد وجدوا في الجنوب متنفسا جديدا ووجد بعضهم فيه مصدر ثراء ومكان عمل بديلا للسعودية وليس حبا في الوحدة .. ذات يوم قال احدهم :(لولا ان السعودية طردتنا ماتوحدنا معكم ياجنوبيين افضل لنا نتوحد مع اليهود ولا معكم) انتهاء كلامه !.

مسألة الوحدة عند الغالبية العظمى منهم  ليست مبدأ بل فيد ومكسب !!! .

 

في المقابل كانت الوحدة نشيد الصباح في مدارس الجنوب وشعاراتهم وهدفهم الوحيد .. ولكن بعد توقيعها مباشرة  عرفوا انهم وقعوا في فخ عفاش وعرفوا المعادلة القائمة على المصلحة فقط وبدأوا المطالبة بفك الارتباط والانفصال عن الشمال .

والحقيقة ان وحدة بين دولتين لمصلحة احدهما على حساب الأخرى مسخرة لا يقبلها عقل ولا منطق ! إما ان تكون مصلحتهما من الوحدة متساوية او لا تكون وحدة .

الجنوبيون يطالبون بفك الارتباط بعد معاناة طويلة من نظام عفاش حيث عمد الى جعل الجنوب محتلا احتلال كليا او كما قال احد اركان حكمه (علي محسن) : ان عفاش عمل على تحويل الجنوب الى مزرعة تابعة له ولأقاربه .

مطالب الجنوبيون في فك الارتباط مشروعة بعد اعترافات اركان حكم عفاش وبعض مشائخ الشمال بأنهم احتلوا الجنوب لاسباب ليس لها علاقة بالوحدة ولا بالحفاظ عليها بقدر ماهو الحفاظ على مصالح شخصية واستمرار نهب الثروات والسيطرة على الجنوب سياسيا واقتصاديا واجتماعيا .

لم يعرف التاريخ قيام وحدة بالقوة مطلقا لان فرضها بالقوة يكون اما احتلال او استعمار فقط.

 

الجنوبيون مصممون على استعادة حقوقهم كاملة واولها حقهم في تقرير مصيرهم بأنفسهم ولهم كامل الحرية في اختيار مايريدون بعد ان بذلوا في سبيله الغالي والنفيس , من اراد ان يسمع هذا الكلام ويفهمه مشكور ومن لم يعجبه فهو حر ولن يغير شيئا.

 

 

29/4/2019