الشرعية النائمة والعلاج بالصدمة

2018-10-14 00:31

 

ازمة خانقة وتدهور معيشي وشعب يموت من الجوع وكوليرا وانفلات امني وفساد ولصوصية وحكومة صامته لاتقوم بمسئوليتها تجاه الشعب  المغلوب على أمره .

كل هذه المصائب بحاجة الى صدمة قوية تعيد للشرعية وعيها وتوقظها من سباتها العميق الذي يشبه(سبات اهل الكهف) !

 

حكومة تعرضت لتنويم مغناطيسي من قوى متنفذة داخل اطار  الشرعية اختطفت قرارها وسلبتها هيبتها وكشفت سوأتها وركنتها في الزاوية المظلمة واصبحت الآمر الناهي باسمها , واذا احتاجتها لتمرير افعالها ربطتها بحبل من رقبتها  وجرتها خلفها لتغطية ماتريد تغطيته تلك القوى الشريرة التي استحوذت على القرار واستعبدت الشرعية خدمة لمصالحها.

 

العلاج بالصدمة اصبح ضرورة ملحة لتغيير الوضع القائم لإيقاظ حكومة الشرعية من اجل استعادة قرارها المسلوب من قبل العصابات الاخطبوطية التي تطوقها وتطوعها وفقا لما تريد .

 

ان تغيير هذا الواقع المؤلم للشرعية المبني على المصالح الحزبية والشخصية والتي تتخذ من الشرعية ستارا لتغطية دسائسها ومؤامراتها وتمرير فسادها وإثرائها على حساب الشعب المنكوب اصبح واجب وفرض عين على الجميع .

 

كان الرهان ولازال على الشعب لاحداث تلك الصدمة الكهرومعيشية لإنعاش الشرعية ومساعدتها في استعادة وعيها الممغنط وضميرها المؤجز.

 

بيان المجلس الانتقالي احدث هزة حركت اطراف الشرعية لكنها لم توقظ الدماغ وتعيد الذاكرة وتنشط الفكر .. لذلك لابد من اعادة التجربة بهزة  قوية جدا بقوة 14 ميجاوات لعل وعسى ان تستفيق تلك الشرعية ويعود لها وعيها وتستعيد كرامتها المهدرة من قبل اللوبي الفاسد القابض على كل مفاصلها.

 

ان الممارسات التي تقوم بها تلك الجهات المتنفذه في هيكل الشرعية واستحواذها على القرار والدعم المقدم من التحالف وتسخيره لمصالحها هي ممارسات شيطانية يجب محاربتها لانها احد اسباب اطالة امد الحرب ومعاناة الشعب وسرقة قوته اليومي من خلال دفع اقتصاد البلاد الى الهاوية عبر المتاجرة بموارده لحسابات شخصية وصرفيات مهولة على الاتباع من الموظفين الوهميين في مختلف دول العالم .

 

في الختام نكرر ونعيد أن العلاج بالصدمة افضل وسيلة لإيقاظ الشرعية من الغيبوبة التي تعيش فيها واذا لم تؤدي الصدمة الاولى الغرض لابد من تكرارها ورفع سقف الميجاوات الى 30 ميجا  حتى يفي بالغرض..

 

13اكتوبر 2018