شبوة تنهض من جديد .. الكتاب بدل البندقية

2018-09-15 15:23

 

.. كانت محافظة شبوة توصف في الماضي بمحافظة الثأر وحمل السلاح والفوضى وقطع الطرق والنهب !!

وهذا صحيح الى عهد قريب عندما كان البلاطجة وقطاع الطريق يسرحون ويمرحون دون حسيب ولا رقيب , بل ويقدم لهم الدعم ويستلمون الاوامر بالتخريب في المحافظة وهم قلة قليلة ماتت ضمائرهم وباعوا شرفهم بالقليل من المال الحرام .

 

لكن شبوة ورغم كل ذلك لازال فيها شباب واعي ومتعلم وغيور على محافظته ويحب لها الخير .  منهم من انظم الى الجيش او الامن أو النخبة الشبوانية ومنهم من يعمل خارج الاجهزة العسكرية في المجال المدني ليل نهار في جهد فردي او جمعيات غير حكوميه تدعوا الى نبذ الثأر ومحاربته عبر النشرات واللوحات الاعلانيه التي تنبذ الثأر ,  شباب يقومون بعمل جبار مأجورين عليه من الله ومشكورين من الناس .

 

وهناك حدث مهم .. بعد ان كانت محافظة شبوة سوق للسلاح ومرتع للقتل وبعد ان منعت قوات النخبة الشبوانية حمل السلاح في المدن .. افتتح في عتق معرض الكتاب  تحت عنوان (شبوة تقرأ) !! هذا الحدث الذي يثلج الصدور ويعيد الأمل لأبناء  المحافظة بأن القادم افضل بعون الله تعالى وبهمة الرجال المخلصين من الشباب .

 

وهنا يجب ان نقدم الشكر كل الشكر للاخ محمد سالم الاحمدي مدير عام مكتب الثقافة على مايقوم به من جهد جبار مع زملائه في تحويل شبوة من محافظة سلاح وقتل الى محافظة قراءة وثقافة وأمن وامان . يجب ان نشيد بكل عمل عظيم من اجل شبوة وان نشكر كل من عمل بجد وجهد من اجل خدمة المحافظة بعيدا عن الانتماءات السياسية . كلنا إخوة وشبوة تهمنا جميعا ,  وعلينا ان ننظر دائما الى الامام اذا ادرنا السير على الطريق الصحيح وان نترك الخلافات السياسية والحزبية لمصلحة محافظة شبوة .

 

إن التحول الذي تشهده المحافظة في المجال الامني مع منع حمل السلاح مؤشر ايجابي في اتجاه البناء والتنمية والثقافة والعلم .

ويجب ان يستمر هذا التحول التدريجي الى جعل محافظة شبوة رائدة في مجال اعادة البناء والتحول الى الحياة المدنية ونبذ العنف والثأر والتخلص من رواسب الماضي المأساوي الذي عانت منه طيلة 28 عاما .

 

يجب على جميع ابناء شبوة التعاون مع كل الجهات التعليمية والثقافية  لتحويل البندقية الى قلم وجعبة الرصاص الى حقيبة مدرسية ليعم الأمن والأمان وينشأ جيل متعلم ومثقف يحمل على عاتقة مسئولية بناء المحافظة والنهوض بها في كل المجالات التي حرمت منها طيلة الفترة المظلمة الماضية .

 

تحية لكل مسئول يعمل من اجل شبوة وتحية لكل فرد من شباب المحافظه يعمل بكل جد من اجل التحول الكبير من ثقافة السلاح والقتل الى ثقافة القراءة والكتاب والمجتمع المدني .

 

والسلام عليكم