عجائب وغرائب (شرعية) التعويم

2018-07-19 09:13

 

التعويم معناه ترك السوق يتحكم في سعر العملة او  السلعة  .. وغالبا ما تسمح الحكومات بتعويم سعر الصرف للمحافظة على استقرار السوق .

وهذا التعويم لابد ان يكون مدروسا وتحت اشراف ومتابعة مختصين اقتصاديين ويخضع لرقابة اجهزة الدولة ذات العلاقة مثلما حدث في مصر قبل حوالي عام  . وهذه احدى وسائل محاربة التضخم والغلاء اذا كانت مدروسة بعناية وتحت اشراف الدولة ونظرها.

 

في بلاد العجائب الحكومة على حافة الهاوية وتقوم بتعويم الريال وسعر البترول !! ولولا وقوف السعودية والإمارات لإنقاذها من السقوط لانتهاء امرها منذ زمن .

 

ونظرا لظروف الحرب وانهيار مؤسسات الدولة انهار (الريال اليمني) امام العملات الاجنبية وارتفعت الأسعار.. وبدلا من دعم سعر القيمة السوقية للريال وتثبيتها اصدرت حكومة الشرعية قرار بتعويم سعر الصرف واصبحت  حركة العرض والطلب هي التي تحدد قيمة الريال .

هذا القرار اخطر قرار تتخذه السلطة وآخر مسمار في نعشها كدولة تحمل هذا المسمى وهو دليل على افلاسها وانهيارها.

 

وفي بلاد العجائب لم تكتفي الشرعية بتعويم الريال  بل قامت مؤخرا بتعويم سعر المشتقات النفطية الأمر الذي فاقم المشكلة ورفع نسبة الفقر والعوز في المجتمع لأنهما اي (سعر الصرف وسعر المشتقات النفطية) يمسان حياة المواطن مباشرة فقد قفزت اسعار المواد الغذائية الى اعلا مستوى في العالم .

 

في بلاد العجائب يتم تعويم سعر كل شي ويترك الحبل على الغارب والحكومة تتفرج على الشعب من شرفات فنادق 5 نجوم  وهو يسقط تحت وطأة الجوع والفاقة.

 

في بلاد العجائب والتعويم يتم بيع البترول في محطات شركة النفط بسعر 3500ريال للدبة!!  وفي المحطات الخاصة بسعر 6700ريال للدبة قابل للزيادة وفق التعويم العجيب .

 

في بلاد العجائب والتعويم تقف السلطة متفرجة للتجار يتفنون بتجويع الشعب وامتصاص ما تبقى من دمه بعد الفساد والحروب ..

 

في بلاد العجائب والتعويم تجد مسؤلي السلطة لايعلمون شيئا عن اسعار الأرز والدقيق والسكر والزيت !! لأنهم يحصلون عليها من جمعيات الإغاثة بينما المواطن المحتاج التي ارسلت تلك المواد من اجله لايعلم عنها شيئا .

 

في بلاد العجائب والتعويم يتم وضع رقاب المواطنين وحياتهم في قبضة احمد العيسي واشباهة من التجار يتحكمون فيها بالتجويع والإذلال.

 

في بلاد العجائب والتعويم يباع اللتر البترول في دولة مأرب ب175ريال وفي دولة شبوة ب325ريال !!!

 

وفي بلاد العجائب لا تتفاجأوا بقيام ثورة تحرق الاخضر واليابس وتحرق الحكام وقصورهم.

فالشعوب تصبر ولكن لصبرها حدود واذا انتفضت لاتبقي ولا تذر .

 

فالحذر الحذر ان الجوع لا يرحم والنار تحت الرماد ....

أرى تحت الرماد وميض جمرا... ويوشك ان يكون له ضرام 

وأن النار (بالتعويم) تذكى ... وأن الحرب مبدؤها كلام

فقلت من التعجب ليت شعري ... أأيقـاظ (الحكومة) أم نيـام

فإن يقظت فذاك بقاءُ مُـلكٍ .... وإن رقدت فانـي لا أُلام

 

_ مع الاعتذار للشاعر  نصر بن سيار الكناني_