منذ دقيقه
  شهدت مدينة عدن أمس الأربعاء مناقشات سياسية عميقة تركزت حول الحوار سبيلاً لبناء التوافق الجنوبي الجنوبي إزاء التحديات الراهنة التي تواجه القضية الجنوبية على مدى السنوات الماضية، بالإضافة إلى بحث عدة قضايا مشتركة.   وأنطلقت أمس أعمال الندوة الحوارية التي ينظمها مركز
منذ 4 دقائق
  رأى الباحث الأمريكي المعروف ديفيد اوتاوي، أن ملف الأزمة اليمنية سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي. وخلال مشاركته في ندوة حول الشأن اليمني عُقدت، اليوم، في المعهد الوطني للصحافة في العاصمة الأمريكية واشنطن، قال الأمريكي اوتاوي، إن الحكومة الشرعية والحوثيين اتفقوا في جنيف
منذ 9 دقائق
  تعويم العملة يعرف حسب خبراء الاقتصاد بانه  جعل سعر صرف هذه العملة محررا بشكل كامل، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزي في تحديده بشكل مباشر. وإنما يتم إفرازه تلقائيا في سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب التي تسمح بتحديد سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات
منذ 12 دقيقه
  كنت قررت تخصيص مقالات شهر سبتمبر لتناول الدور القطري في تمويل الإرهاب داخل اليمن، غير أن مقالة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة يوسف العتيبة التي نشرتها صحيفة «واشنطن بوست» تحتم وضع القارئ في حيثيات المهام الأساسية لمكافحة الإرهاب في بلد عانى من التطرف الديني
منذ ساعه و 6 دقائق
  دعا مسؤول محلي في العاصمة عدن، كافة أبناء عدن ومحبيها للاصطفاف في صف واحد والدفاع عن حقوقهم ومتنفساتهم العامة التي تعود ملكيتها لمدينة وسكان عدن.   وقال مدير عام مديرية صيرة بعدن خالد سيدو في تصريح صحفي لوسائل الإعلام، للأسف الشديد يريدون خنق أبناء عدن وحتى المتنفسات
مقالات
الأربعاء 13 يونيو 2018 12:44 مساءً

شريعة الشرعية التحالفية

احمد عمر حسين
مقالات أخرى للكاتب

 

عرفنا خلال الأزمنة عدة شرائع وأشهرها الشرائع السماوية الثلاث: «اليهودية، المسيحية، وأخرها الإسلام. ورغم التحريف الذي شاب الشريعتين - اليهودية والمسيحية- إلا أنهما موجودتان، وبقيت شريعة الإسلام السمحاء نقية لم يشبها أي تحريف أو تعطيل..

 

ولن نخوض في شرائع سابقة وهي وضعية من قبل البشر أو الحكماء.. لكن ما يخطر ببالي وأحب أن أستعرضه على القراء هو الشريعة الجديدة «اللنج» وهي الشريعة الشرعية التحالفية، نسبة إلى الشرعية وإلى التحالف العربي..

وقد تميزت هذه الشريعة بالآتي:

 

1 - أن العام المكون من اثني عشر شهرا عندها - أي الشريعة الشرعية التحالفية- يساوي ستة أشهر فقط، خاصة في دفع رواتب المنتسبين للقوات المسلحة من العسكريين والأمنيين.

2 - أن أية أشهر تم العجز عن دفعها من قبلها أو من قبل السلطة الانقلابية أصبحت في عرفها وشريعتها الله يرحمها ويرحم أصحابها «ما فات مات»!!

 

3 - في الشريعة الشرعية التحالفية لا ضرورة للموازنة العامة «اسحب كيس» ولا حساب أبداً «يا كيل من راس المسبب لما تصل إلى قاعته».. (مثل بدوي).

4 - في الشريعة الشرعية التحالفية أن المكرمة السلمانية للقوات المسلحة تصرف المرحلة الأولى والثانية منها للمناطق العسكرية الثالثة والسادسة والسابعة، فيما مناطق عسكرية أخرى وهي في الجنوب خاصة لم تستلم بعد المرحلة الأولى من هذه المكرمة، وربما ستدشن المرحلة الثالثة والمناطق في الجنوب لم تستلم بعد..

 

5 - اقتضت الشريعة الشرعية التحالفية أن يبدأ الإعمار من سقطرى، مناطق لم تطالها الحرب ولم تدمر، بينما من تضررت منازلهم في عدن ولحج وأبين والضالع، لا يزالون مشردين، ناهيك عن المؤسسات والمعسكرات التي دمرت بالكامل.

لا اعتراض على سقطرى، فهي تحتاج العناية، ولكن الاعتراض على الشريعة الجديدة.

 

اتبعنا على فيسبوك