هكذا يكون مصير الأحرار في شبوة

2020-01-24 07:10

 

ليس غريبا ان تواجهك مليشيات حزب الاخوان الارهابي في شبوة بالأسر بمجرد ان تكون جنوبي وتنتمي للمقاومة الجنوبية في شبوة.

 

ولكن الغريب في الامر هل حقيقية ان شبوة باتت اسيرة وتخضع لعنجهية عبدربة لعكب وهل يؤمن اؤلائك الافراد من أبنا شبوة الذين يناوبون في نقاط حزب الاخوان الارهابي لقهر شبوة واذلالها، براحة الضمير و لأجل من يفعلون ذلك؟

 

لأجل تنفيذ فتوى الخاخام زعتر اوالزنداني اللذان يكفران من يقول انا جنوبي !

 

ام لأجل من يوجهون سلاحهم في بعضهم البعض في خجل وحيا في تباب نهم وصرواح وقانية ،لاجل دموعهم التي تنهمر من عيونهم وهم ينظرون الى الجنوب الذي سوف يخسرونه يوما ولوطال!

 

نقول لكل الابطال الذين تعرضوا للأسر يوم 21/يناير/2020م.انكم احرار شبوة وسوف تظلون اهل الارض وأهل التضحية وان اسركم بهذه الطريقة يثبت ان تلك المليشيات الأخونجية الارهابية مليشيات غازية ومحتلة وعلى كل قيادة المقاومة الجنوبية في شبوة ان يبرزوا دورهم الحقيقي في الدفاع عن شبوة والجنوب عامة وعلى كل من يساعد تلك المليشيات الارهابية ان يتحمل دفع ثمن الخيانة بالوقوف الى جانب تلك المليشيات الأخونجية الارهابية.

 

اتفاقية الرياض تم تجاوزها من قبل تلك المليشيات الارهابية لأنهم لايريدونكم شركا لهم بل يريدونكم اتباع وادوات للحوثي المجوسي وحزب الاخوان الارهابي،

 

اذا لم يكن هناك موقف فعلي وحقيقي تجاه تلك الممارسات القذرة التي تمارسها تلك المليشيات الارهابية بحق احرار شبوة الشرفاء، فعلى قيادة المقاومة الجنوبية بشكل عام في شبوة ان تتنازل عن مراكزها القيادية وتقدم اعتذارها لأحرار شبوة بشكل علني حتى يتولى زمامها رجال يوفون العهد لشهداء شبوة والجنوب عامة ويقطعون ايدي اؤلائك العابثين بشبوة واحرارها وتطهيرها بشكل عام.

 

**علي حديج باسويد #