شبوه بين قبضة الإخوان إداريا واليمن عسكريا وبينهما هجين القوادين

2019-10-10 21:51
شبوه بين قبضة الإخوان إداريا واليمن عسكريا وبينهما هجين القوادين
شبوه برس - خـاص - عتـق

 

قال كاتب سياسي أن شبوة تحت قبضة الإخوان إداريا وقوات اليمن ((الشمال)) عسكريا ومابينهما هجين من القوادين والجماعات الإرهابية، وفي واقع سوداوي كهذا يكون الإعلامي او صاحب الرأي محظوظاً في حال إعتقاله ، فما بالنا بقوات النخبة وقادة المقاومة والنشطاء السياسيين الجنوبيين.

 

وقال الكاتب والأديب السيد "شهاب الحامد" في موضوع حصل محرر "شبوه برس" على نسخة منه وجاء في سياقه :

في أبين مازال الأخوان وعساكر الشمال والقوادين والجماعات الإرهابية تتململ وغير قادرة على احكام قبضتها لا إداريا ولا عسكريا ولهذا تجدها متخبطة ولا تدري أي السياسات انجع لقبلوها مجتمعيا كأمر واقع في المناطق التي تتواجد فيها، فتارة يهددون باقتحام المدن وإخضاعها بالقوة كما حدث في لودور ، او بالدعوة لإقامة إحتفالات رسمية ترفع فيها اعلام الوحدة ومشروع الوحدة ومن خلال الاحتفال يبعثوا برسائل سياسية مخالفة لتوجهات شعب الجنوب وقد خرجت مظاهرات شعبية في مودية رفضا للمشروع الوحدوي وادواته.

وتارة يأججوا الفتنة بين قبائل أبين كما حدث في عملية اختطاف عدد من ابناء أحور واخذهم الى مودية على خلفية اعتقال مطلوبين من ابناء مودية وقعوا في قبضة الحزام الأمني بالمحفد، او تأجيج الصراع المناطقي القديم الذي برهنت كل الأحداث على عبثيته وفشله كما حدث ويحدث اليوم في نقطة امكلاسي والعرقوب من فرز مناطقي مدان ومستهجن ومستنكر بكل المفردات والعبارات وهو سلوك يعبر عن ضعف وعجز الذين يمارسونه وتفاهة الذين يقفون خلف هذا السلوك المشين من ممارسات قطاع الطرق والخارجين عن القانون.

 

#تضامننا_مع_إعلاميي_شبوة

#ندين_الفرز_المناطقي_الذي_تمارسه_قوات_الشرعية_في_امكلاسي