مواطنون الحملة الأمنية بالمحاريق والسيلة مسرحية تؤكد ارتباط الداخلية والحماية الرئاسية بالاحداث

2019-07-12 06:47
مواطنون الحملة الأمنية بالمحاريق والسيلة مسرحية تؤكد ارتباط الداخلية والحماية الرئاسية بالاحداث
شبوه برس - خاص - عدن

 

عبر مواطنون في مديرية درا سعد بعدن عن سخريتهم من ما اسموها الحملة الأمنية التي قامت بها وزارة الداخلية لفض الاشتباكات بين مسلحين من أبناء المحاريق والسيلة كانت قد اندلعت منذ أسبوع واتهمت أطراف في الشرعية بدعمها.

وقال المواطنون أن السخرية في الأمر وما يثير الاستغراب حديث القائمين على الحملة بإنهاء الاشتباكات في ضرف ساعة ، ودون حدوث أي اشتباكات مع من اسمتهم بالخارجية عن القانون وكذلك دون ضبط أي أحد منهم!!

 

ووصفوا هذه الحملة بالمسرحية الهزلية المكشوفة لدى الجميع ، وأشاروا إلى أن ما تم هو ايعاز وتوجيهات من أطراف الحملة للأطراف المتحاربة بانهاء الإقتتال ، ليظهروا بمظهر البطل الذي حقق انتصارا وانهى اقتتال هو في الأصل من دعمه وشجعه.

وقال المواطنون مثل هذه الأساليب باتت مكشوفة ولا تنطلي على أي أحد ، بل بالعكس أن هذه المسرحية تؤكد ارتباط الداخلية والحماية الرئاسية بافتعال الإقتتال بين أبناء المحاريق والسيلة ودعمها وتمويلها بالمال والسلاح والذخيرة بهدف اقلاق الأمن والسكينة العامة ، وحين انكشف أمرهم اضطروا لانهائها بإسم الحملة الأمنية للحفاظ على ماء الوجه.

 

الجدير بالذكر أن منطقتي المحاريق والسيلة بمديرتي دار سعد والشيخ عثمان بعدن ، والواقعة ضمن مناطق سيطرة قوات الشرعية وتحديداً قوات الحماية الرئاسية ، قد شهدت اشتباكات مسلحة خلال الأسبوع الماضي واتهمت الداخلية والحماية الرئاسية بدعمها وتغذيتها.