عدن أول مدينة في المشرق العربي ترتبط بكابل اتصالات دولية قبل 160 عاما

2019-06-12 17:37
عدن أول مدينة في المشرق العربي ترتبط بكابل اتصالات دولية قبل 160 عاما

هذه صورة لعدن في منطقة التواهي عام 1939م على ساحل ال ETC , وجبل طارشان

شبوه برس - خاص - عدن

 

تاريخ قطاع الاتصالات بعدن  ، حيث دخلت خدمة الاتصالات  عبر التلغراف بعدن في ٢٨ مايو ١٨٥٩م لاول مرة في الشرق الاوسط والجزيرة العربية ، حيث مد الكابل البحري من لندن عبر قناة السويس الى عدن ، ثم تواصل الى الهند لينتهي في الهند ، وإليكم هذا التاريخ بالصور والشرح الموجز : 

صورة جوية (مصاحبة للموضوع) لمباني مكاتب اقدم شركة اتصالات في الشرق الاوسط و الجزيرة العربية وهي لمبنى  شركة الشرق للتلغراف ETC عدن ، حيث قامت باخرة الشرق العظيم بانزال اول كيبل تلغراف الى عدن  في 28 مايو 1859م قادما من لندن عبر قناة السويس  والتي تحولت فيما بعد الى شركة البرق واللاسلكي C&W المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسكية اليمنية حاليا .

وفي  عام 1958م ، بنيت محطة الحسوة ، و التي بنيت بعد توقف الكابل البحري في قناة السويس اثر الاعتداء الثلاثي على مصر عام1956م ، والتي كانت تعتبر اكبر محطة في الشرق الاوسط للراديو تلغراف وبدأ العمل في بناء محطة إرسال جديدة لاسلكية في منطقة (الحسوة) لتحل محل المحطة القديمة التي كانت تعمل في الحالات الاضطرارية.

و كان من أهم إنجازات تطوير الاتصالات البرقية اختراع الطابعات عن بعد واستخدامها طرفيات للإرسال والاستقبال، واستخدام أجهزة البرق المتعددة القنوات بالتخصيص الترددي. وقد مهد ذلك لظهور شبكات ما اصطلح على تسميته «تلكس»، وهو اختصار للعبارة الإنكليزية teleprinter exchange

(مقسم الطابعات عن بعد

 

وفي عام 1958 كانت المحطة الجديدة للإرسال جاهزة ومزودة بأحدث الأجهزة والمعدات الإلكترونية وتشغل اكثر من28 جهاز إرسال تتراوح قوة الأجهزة من النصف كيلو واط إلى 70  كيلواط

وبعد افتتاح المحطة المركزية في منطقة التواهي عدن عام 1963م  أدخلت خدمة التلكس وقد بدأت الخدمة بحركة بسيطة تراوحت ما بين 1500-1600 وحدة في السنة وقد تطورت هذه الخدمة إلى ان وصلت اكثر من 6000 وحدة في عام1969م.

 أما الحركة البرقية التي كانت تمر عبر مدينة عدن في المحطة المركزية فقد قدرة بأكثر من (1,500,000) برقية في السنة