لصوص وليس قاده ...

2019-06-08 08:14

 

إن انحطاط القيم والاخلاق والفساد والإفساد واكل الحرام يجري في دماء السواد الاعظم من القادة الجنوبيين بالجيش والامن والقطاع المدني اما عدد الشرفاء من القاده الجنوبيين لايتجاوز عدد اصابع اليد كان بمقدمتهم الشهيد العميد/  سيف سكره طيب لله ثراه واسكنه فسيح جناته . 

الأمر الذي يبرهن أن هؤلاء القادة لم ولن يكونوا من القادة الجنوبيين الداعين أو المؤسسين لبناء دولة الجنوب بل هم من الذين يهدمون المهدم لمؤسسات الدولة بكل مرافقها , لان الوضع هذا يدر عليهم أموال طائلة من مرتبات الجنود بخصميات كلها حرام يعرفها القاصي والداني لكن هؤلاء القادة والحقيقة هم (بيادة) أو بالاصح ( بيارة ) انحطت كل القيم الاخلاقية والوطنية في سلوكهم وتصرفاتهم ..

 

فبالأمس أبطال لجنوب فتحوا صدورهم العارية للرصاص الحي أمام قوات الاحتلال واليوم أبطال الجنوب بالجبهات والشهيد تلو الشهيد يسقط دفاع عن ارض الجنوب وهؤلاء القادة الذين لا يتشرف بهم الجنوب أرضاً وإنساناً يأكلون مرتبات الجنود والصف والضباط باستقطاعات تحت مبررات لا أخلاقية ولا إدارية ولا قانونية تصل إلى عشرات الملايين كلها في جيوب أولئك السفلة المنحطين أخلاقياً من القادة الجنوبيين الذين وصل بهم الانحطاط الاخلاقي والمادي الى ان  يفوقوا القادة الشماليين بفسادهم  ..

 

فإلى متى هؤلاء لم يجد الوطن لهم رادع في الوقت الذي  تضحيات إبطال الجنوب كل يوم بالجبهات بينما هؤلاء ينعمون بنعيم الفساد بين عدن والقاهرة والرياض وغيرها لم يستحوا من الخالق ...ولا من خلقه .

إن الوطن يقطر دماً  فهؤلاء السفلة ينخرون في جسد الثورة الجنوبية  ...

.

بقلم :   سعيد عباس الدريمين ..