ثلاث قوى تستفيد من الأوضاع في وادي وصحراء حضرموت

2019-05-20 17:13

 

ثلاث قوى هي المستفيده من الوضع الحالي والانفلات الامني

١، قوات الاحتلال الشماليه المتواجده لأنها مجرد قوات للجبايه من المواطنين وسياراتهم على الخطوط وتحمي المواقع الحيويه خدمة لقوى النفوذ ،

٢ َ. تجار المخدرات فهم يسرحون ويمرحون في حضرموت ولا رقيب ولا حسيب ويتنقلون بكامل حريتهم ويروجون لبضاعتهم وتدمير عقول الشباب وافساد المجتمع الحضرمي .

ثالثا،، المنظمات الإرهابيه مثل داعش والقاعده وماجر جرهم من بعض المتعاونين من الاحزاب المتعاطفه معهم لان تلك الفئات الثلاث تنشط في المناطق الغير مستقره أمنيا،

وهذا الوضع مناسب لهم ولايكترثون لما يعانيه المواطن،،

والأشد خطرا ان قوات الاحتلال أصبحت الملاذ الأمن للفئات الثانيه والثالثه وتوفر لها الحمايه،،

ولذلك اشتد غضب تلك الفئات وزاد عو يلهم  عندما طالب الرئيس عيدرس الزبيدي بتحرير وادي حضرموت وتسليمه لابنائه من أجل استتباب الأمن في وادي وصحراء حضرموت وحماية الممتلكات العامه والخاص،،

 

سالم السبع بالعبيد