حوار الرابطة والانتقالي يؤكد على ضرورة توحيد الخطاب السياسي وتطلعات شعب الجنوب العربي.

2019-05-15 20:43
حوار الرابطة والانتقالي يؤكد على ضرورة توحيد الخطاب السياسي وتطلعات شعب الجنوب العربي.
شبوه برس - خاص - عدن

 

في إطار الحوار الذي يجريه المجلس الإنتقالي الجنوبي والقوى السياسية الجنوبية يود "شبوه برس" التأكيد على ضرورة تحديد موقف واضح وجلي غير قابل للبس من موضوع الهوية الجنوبية العربية والنبذ التام للهوية وهو ما ألمح له على حياء البيان الصادر عن لقاء ممثلي رابطة أبناء الجنوبي العربي والمجلس الإنتقالي الجنوبي واشير إليه بـ انتقاء المفاهيم التي تتناسب وتطلعات شعب الجنوب العربي.

 

وصدر عن اللقاء بيان يعيد "شبوه برس" نشر نصه :

 

                    بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ صحفي صادر عن لقاء لجنة الحوار في المجلس الانتقالي الجنوبي مع ممثلي حزب رابطة الجنوب العربي الحر.

في يوم الأحد الموافق 2019/5/12 م عُقدت جولة جديدة من الحوار الجنوبي في المرحلة الثانية من الحوار الذى دعا إليه المجلس الانتقالي الجنوبي في مقر الجمعية الوطنية للمجلس مع فريق الحوار من حزب رابطة الجنوب العربي الحر.

 

وقد وقف المتحاورون أمام تقييم تجربة الحوار في المرحلة الأولى. وتم تقييمها تقييما ايجابياً لما حققته من نتائج ككسر الحاجز النفسي وخلق بيئة مناسبة للحوار الجدى أمام القضايا الهامة التي يتطلبها الوضع الراهن.

 

وفي بداية اللقاء أشاد الحاضرون بالمواقف البطولية لأبناء الجنوب العربي وقواته المسلحة من حزام ونخب وألوية مسلحة في وجه الغزو الجديد لقوات مليشيات الحوثي، الذراع الايراني في المنطقة وأشادوا بدعم الأشقاء في دول التحالف وفي المقدمة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة. وبعد الحوار المطول توصل الفريقان إلى التأكيد على التالي:

 

1- أهمية تطوير المجلس الانتقالي وتوسيعه لما يضمن شراكة كافة القوى السياسية والاجتماعية باعتباره مظلة سياسية لكل القوى.

 

2- توحيد الخطاب السياسي، من خلال توحيد الفهم للمصطلحات والمفاهيم السياسية،

وانتقاءه المفاهيم التي تتناسب وتطلعات شعب الجنوب العربي.

 

3- التأكيد على أهمية المتابعة الجادة مع المجتمع الدولي والاقليمي والمحلي للوصول إلى منصة سياسية جنوبية واحدة تمثل شعب الجنوب العربي في المفاوضات السياسية القادمة التي ترعاها الأمم المتحدة ومشاركة القوى السياسية الفاعلة التي تحمل تطلعات شعب الجنوب العربي في الحرية والاستقلال وبناء دولته الفدرالية المستقلة كاملة السيادة على حدود ما قبل 22 مايو 1990م في هذه المنطقة تحت مظلة المجلس الانتقالي الجنوبي ووضع معايير الكفاءة لاختيار اللجان الفنية المرافقة للوفد.

 

وقد تطابقت وجهات النظر في كل القضايا التي تم التباحث حولها.

 

والله ولى التوفيق،،،،

 

صادر عن لقاء لجنة الحوار في المجلس الانتقالي الجنوبي مع فريق حزب رابطة الجنوب العربي الحر.