لا بد من قطع الحبل السري المغذي للشرعية

2019-05-11 01:21

 

لن ينقطع الحبل السري المغذي للشرعية طالما وهي مدعومة بسخاء من التحالف الذي يظن بأن الشرعية حتما ستحرر الشمال من الحوثيين ، ستظل اسمها شرعية وجيشها جيش وطني حتى المقاومة الجنوبية والاحزمة والنخب تنخرط في إطار الشرعية بالرغم من شدة المؤامرات والطعن التي تتلقاها من الشرعية ....

 

مايسمى الجيش الوطني النائم عند تباب نهم هو أضعف وأوهن من بيت العنكبوت ومن الجرم الشنيع أن تنسب انتصارات الجنوبيين في الساحل الغربي وعلى جبهات الحدود الجنوبية بإسم الجيش الوطني الذي لايجيد سوى الأعراس وأكل مالذ وطاب من المأكولات التي تأتيهم من الرياض ...

 

ستظل الشرعية تتغذى ويدوم  بقائها طالما وكل الانتصارات تنسب بإسم جيشها الميت وهذا هو الحبل السري الذي يبقي الشرعية على قيد الحياة ولو لم تنسب الانتصارات إلى جيشها الخامل لأنتهت منذو زمن ...والأدهى والأمر أن جيش الشرعية يقاتل في صفوف الحوثي بجبهات الضالع وهذا ما اكتشفته القوات الجنوبية من خلال الأسرى الذين ينتمون إلى المنطقة العسكرية الاولى...

 

الحوثي أصبح أمر واقع يتعامل معه المجتمع الدولي وحتى لاتصير انتصارات الجنوبيين منزوعة الهدف يجب قطع الحبل الذي تسرق من خلاله شرعية الموت والهلاك إنتصارات الجنوبيين ويجب أن تسمى الأمور بمسمياتها حتى يعترف بنا المجتمع الدولي والإقليمي ...وللعلم المجتمع الدولي والإقليمي يعرف عز المعرفة أن القوات التي تقاتل الحوثيين هي جنوبية خالصة ولا وجود لمسمى الجيش الوطني إلا على الورق ....

 

من أين نبدأ كجنوبيين حتى يقر ويعترف العالم بأنتصاراتنا دون أن يجيزها لشرعية الوهم المهاجرة في فنادق الرياض , من المعيب أن تستمر الحكاية من خلال مواقع جنوبية هي أكثر من وطنية غير تلك المواقع التي لاذمة لها إلا على موائد الإصلاح فأغلب المواقع وطنية تستطيع صياغة خطاب واحد وتسمية الأمور بمسمياتها وآن الأوان لأن تسمى المقاومة والاحزمة الأمنية والنخب بالجيش الجنوبي أو القوات الجنوبية ، وتنزع المواقع الإخبارية الجنوبية صفة الانقلابيين عن الحوثيين ليس بالضرورة أن نسميهم أنصار الله وقد أصبحوا قوة أمر واقع يتعامل معهم المجتمع الدولي فالحوثيين اليوم يمثلون الجيش الشمالي ولا وجود لجيش غيره وبالمقابل يجب أن تكون التسمية للطرف النقيض باسم الجيش الجنوبي أو القوات الجنوبية....

 

إن استمرار تسمية الحوثيين بالانقلابيين من خلال المواقع الإخبارية الجنوبية يعني الاعتراف بشرعية وهم لا وجود لها على الأرض وليس لها مكان أو حيز سوى هضبة صغيرة لا تتعدى مئتين متر في معاشيق ، وتنسب الانتصارات إليها ويعطى لها حجم أكبر من حجمها...

 

يجب على الإعلاميين والمواقع الجنوبية تسمية كل التشكيلات الجنوبية بأسم الجيش الجنوبي في كل المواقع الإخبارية وفي المقابل تسمية الحوثيين بالقوات الشمالية وليس الانقلابيين حتى يعطى لها طابع جهوي كحرب بين الشمال والجنوب أو اليمن والجنوب العربي وهذا الأخير هو الأفضل حتى لانبقى تابعين لأي جهة فالقوات الجنوبية يجب أن تسمى جيش الجنوب العربي ، وكفى مافقدناه من معنوية طيلة أربع سنوات والشرعية الميتة تسرق انتصارات الجنوبيين وفي نفس الوقت تعتبرهم مليشيات خارجة عن سلطة الدولة التي لاوجود لها إلا في معاشيق ومجمع مأرب الحكومي ..........

 

تحية وتقدير للمواقع التي غيرت من التسمية الغير لائقة بالتضحيات الجسيمة للجنوبيين وسمت كل التشكيلات الجنوبية بأسم الجيش الجنوبي وهذا هو الصحيح ..

*- محمد صالح عكاشة