إنتصارات الأزارق والحد الفاصل بين دولتي اليمن

2019-04-29 16:40

 

بلا شك أن إنتصارات القوات الجنوبية في الضالع ووصولها إلي حدود ماوية في تعز

 

تعيد للأذهان الخط الذي رسمته بريطانيا بين المملكة المتوكلية اليمنية والجنوب العربي في 11 فبراير 1934 ضمن معاهدة صداقة مع ملك اليمن

 

بلا شك أن هذه الإنتصارات لم تكن لتأتي لولا أن الجنوب بعد إنتصاره على حثالة إيران من الحوثيين في 2015 قرر أن يكون السلاح هو سبيله لإستعادة أرضه وكرامته

 

وهو اليوم يلقن الدروس لكل من تسول له نفسه التعدي على أرض الجنوب

 

ونتمنى من إخواننا في الشمال أن يفكروا مليا كيف يتعايشون مع دولة جارة وشقيقه كما كانت عليه الأمور قبل 1990

 

أما الخونة والمندسين فشعب الجنوب كفيل بالتعامل معهم

 

وعاشت الجنوب حرة أبية متوجة إنتصاراتها بيوم الإستقلال العظيم

 

د. خالد القاسمي