هل إنتخاب البركاني كارثة على هادي وعلى الجنوب ؟!

2019-04-15 17:06

 

انتخاب البركاني رئيساً لمجلس النواب كارثة بكل ماتعنيه الكلمه هذا الرجل , كان تابع لصالح شخصياً ولا يهمه مصلحة الوطن  كان دائماً تابع لعلي عبدالله  في 2006 هو السبب في إعادة انتخاب صالح وذلك عن طريق شعاره الشهير (تصفير العداد)

 

اليوم ومع بداية انتخابه تصريحاته لا تبشر بخير يطالب بنبذ المشاريع الأنفصالية ، والمقصود مفهوم

ويطالب الحكومة بالعودة إلى عدن ، وكل ذلك لا يهمه غير الجنوب والتركيز على الجنوب فقط متجاوزاً في ذلك صنعاء وتعز  ومارب ،

البركاني من تعز لكنه تخلا عن تعز واصبح احمري أكثر من الأحمريين , كل الناس تعلم انه وقف ضد ثورة مايسمئ بثورة الشباب 2011 وكان حوثي كما هو رئيسه سابقاً ،ونعلم أنه ممن يكن الحقد للجنوب ولعبدربه وللجنوبين كافة أيضاً ، أختلف مع هادي قبل الهروب وبعد الهروب وفي القاهره ، وحاول الأعتداء على الشدادي في الرياض ،

 

الجنوب يا بركاني سيتحرر مهما تكالبت عليه المؤامرات وانت تعلم ذلك عاجلاً أم آجلاً ، وكلامك كما هو حول الجنوب قد سبقك الكثير وصل ذلك إلى الفتاوى لإبادة الجنوبيين لكن دون فائدة الجنوب باقي والقضية الجنوبية ستبقى وستشرق شمس حرية الجنوب يوماً بإذن الله

 

ولولا خلافات الجنوبيين في ما بينهم لكان لهم شأن آخر اليوم ، هذه هي مراهناتكم فقط ،والشرعية التي أستمديتها من  مجلس النواب منتهي الصلاحية  ،  ماهي إلا لعبة سياسية ضد شرعية هادي وضد القضية الجنوبية ،

 

 سيبدأ تخطيطك اولاً ضد شرعية هادي وثانياً ضد الجنوب والجنوبيين ، ولكني أنصحك تخلي لك خط رجعه فربماً يوماً تحتاج للجنوب وتلجأ اليه كما كان ملجأ لكم في السابق ، فعليك أن تعلم أن السياسة مالها أمان ،

 

فبدلاً من أن تهتم بالجنوب وعدن بالذات عليك أن تهتم بتعز الذي تخليت عنها وتعمل ضدها وضد أهلك وناسك في تعز على مر تاريخك السياسي ،

مقبل القميشي