حول أزمة المشتقات النفطية في عدن؟!

2019-03-01 22:07

 

حسب ما نقل فقد بررت شركة النفط بعدن إنعدام المشتقات النفطية ، بترقب وانتظار إحتمال تحديد الحكومة لسعر جديد للدولار ، والذي بموجبه ترفع سعر البيع إلى 6000ريال..

بصراحة هذا مبرر وعذر أقبح من ذنب ..

إذا افترضنا انه فعلاً ستحدد الحكومة سعر جديد للدولار ، وكان هذا السعر مرتفع على ما هو عليه ، فعلى الأقل تقوم الشركة ببيع الكميات المتوفرة لديها في مصافي عدن حسب السعر السابق ، وترفع السعر للمشتقات التي سوف تأتي بعد إقرار سعر جديد.

على ما يبدوا أن هذا الانعدام المفاجيء للمشتقات النفطية ، تقف خلفه تخالف مصالح قوى النفوذ السياسية والاقتصادية ، وهذا ضغط لتمرير تجاوزات ، وتحقيق مكسب سياسي أو اقتصادية ، وشركة النفط فقط هنأ مجرد مبرر ومغطي على حقيقة الأزمة المفتعلة ، وأبعاد الرأي العام عن حقيقته الأزمة وخلفياتها.

 

 #فتاح_المحرمي.