مؤتمر جنيف والقضية الجنوبية

2018-09-02 12:54

 

حينما يستبعد الجنوبيون ومجلسهم الإنتقالي من مشاورات جنيف في السادس من هذا الشهر وهما شريك التحالف في الحرب الدائرة ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية فلا شك أن هذا يعد تقويضا للقضية الجنوبية التي ناضل شعب الجنوب من أجلها لإستعادة أرضه وكرامته

قلنا مرارا ونكرر القضية الجنوبية ليست قضية عابرة بل هي مفتاح الحل لنهاية هذه الحرب المشتعلة منذ أربع سنوات

كما أن إستقرار الجنوب يعني إستقرار دول الخليح والجزيرة العربية من خلال حل عادل يتيح الإستفتاء لشعب الجنوب بالإنفصال أو البقاء في الدولة اليمنية الإتحادية القادمة

 

المجلس الإنتقالي هو غطاء الجنوبيين لتقرير مصيرهم وهو المفاوض المعترف به دوليا لقضيتهم وتقرير مصيرهم

والقوات الجنوبية التي تقاتل بجانب التحالف في الساحل الغربي وصعدة وتعز هي شريك للتحالف في القضاء على التواجد الحوثي الإيراني في اليمن

وبالتالي فلا يمكن للشرعية في النهاية إلا الإعتراف بالمجلس الإنتقالي الذي يمثل الغطاء للمقاومة التي تحقق إنتصارات مستمرة لدحر الغازي الإيراني على الأرض اليمنية

 

د. خالد القاسمي