زيارة السفير الأمريكي لمأرب وزيارات وزير الدفاع رامسفيلد لبغداد في حرب الخليج الأولى

2018-06-13 الساعة 01:28 PM
زيارة السفير الأمريكي لمأرب وزيارات وزير الدفاع رامسفيلد لبغداد في حرب الخليج الأولى
شبوه برس - خاص - مارب

 

تناولت وسائل إعلام الإخوان المسليمن في اليمن ومن والاهم من الصحفيين ذوي الدفع المسبق زيارة السفير الأمريكي إلى إمارة مأرب الإخوانية بشئ من التطبيل والتفصيل وكأنها تعادل تحرير صنعاء من هيمنة أنصار الله الحوثيين المطمئنين لعدم وجود نية لدى إخوان اليمن وجيشهم المعرس في فرضة نهم لإطلاق رصاصة أو قذيفة مدفع من باب تسجيل حضور اعلامي فقط .

 

السياسي والكاتب والمقاوم الجنوبي الأستاذ "صالح علي الدويل" تناول إبتهاج الإخونج بزيارة السفير وعلق في منشور مقتضب رصده "شبوه برس" ويعيد نشره :

في حرب الخليج الأولى كان رامسفيلد يتردد على بغداد لدرجة أنه عمل له مكتب دائم فيها يراقب مسار الحرب  .

وجاء حرب اجتياح بغداد ورامسفيلد وزير دفاع  فقادها وأشرف على كل جزئياتها.

ليس المهم زيارة أي مسؤول أمريكي وليس المهم  وبروتوكولاتها ؛ المهم ماذا تمثل في الاستراتيجية الأمريكية ؟.

وجواب هذا السؤال لايعطيه الأمريكان لاحد !!!