كارثة أعاصير ‘‘نجم الأكليل‘‘ في الشحر وساحل حضرموت في القرن العاشر الهجري

2018-05-14 الساعة 09:59 AM
كارثة أعاصير ‘‘نجم الأكليل‘‘ في الشحر وساحل حضرموت في القرن العاشر الهجري

صورة من كارثة أعاصير 2008م

شبوه برس - خاص - الشحر

 

قد يتوافق موعد هذا الاعصار كما تتحدث عنه مراكز الارصاد المحلية و الاقليمية و غيرها ، مع نجم الاكليل الذي يبدأ يوم 24 مايو الحالي ، فان لأمطار و اعصار هذا النجم ذكرى في أحد المصادر التاريخية الحضرمية ، و نظرا للخراب و الدمار الكبير و الخسائر و الوفيات التي ترتبت على تلك الذكرى ، فاننا نوردها كاملة ، لتؤخذ بعين الاعتبار ، و الله خير حافظ و هو خير الراحمين .

 

( في سنة -970هـ الموافق  - 1562 م ) ، ليلة الثلاثاء الثاني من شوال ، آخر ليلة من نوء الاكليل ، حصل على الشجر و نواحيها غيث عظيم هائل مع ريح عاصفة مزعجة ، نسأل الله اللطف ، و أن لا يبتلي المسلمين بمثل ذلك ، و أستمر ذلك ليلا و نهارا الى الخميس ، فحصل مطر عظيم غزير من غير ريح أكثر و أغزر من الاول ، فخربت البيوت و المساجد ، و عم ذلك جميع الخلق في حالة يعجز عنها الوصف ، حتى أن الناس خرجوا من بيوتهم و عرشوا لأنفسهم و أولادهم في الطرقات أمام بيوتهم ، خوفا من انهدام البيوت عليهم و على حريمهم و أولادهم .

 

و ذلك شئ لم يعهد و لم يسمع بمثله و لا أتفق عمومه بجميع جهة الشحر و نواحيها ، و حضرموت و نواحيها ، و المشقاص و نواحيها ، و كان ذلك أمرا مهولا ، ذهلت منه الألباب و العقول ، فانا لله و انا اليه راجعون .

 

و أخذ سيل حضرموت جملة خلائق من النساء و الأطفال من المسفلة و تريم ، فمنهم من ظهر ميتا في البحر نحو حيريج ، و سواحل جوا بها نساء و رجال بحذيهن ، لأنه كان يوم زينة عيد الفطر ، و قليل منهم تعلق بخشب النخل و سلم . و أخرب أسوار كثيرة ، و أخذ من النخيل شئ لا يحصى ، و أخذ جميع ذبر المسيلة بوادي بلحاف و الغيظ و جعله رحبة ، و أخذ أجمل نخل الغيل الأسفل و الغيل الاعلى ، و علوب الريدة ، و أخذ نحو مائة و سبعين في ميفع ، و أخذ في شبام حضرموت وادي ذهبان . و أخذ  جملة من المراكب في نواحي جهة الهند و هرموز نحو بضع و ثلاثين مركبا ، شئ منها شاحنة في البحر ، و شئ في البنادر ، و أخذ السيل مراكب في خلفات معلية في البر و أدخلها البحر .)0

 

المصدر : بافقيه الشحري : تاريخ حوادث السنين و وفاة العلماء الغاملين و السادة المربين و الأولياء الصالحين – تحقيق  د 0 احمد صالح رابضة – اصدار جامعة عدن- ط1 – 2011م -

 

سالم فرج مفلح : باحث ومؤرخ – حضرموت

13 مايو -2018م