أنا وصديقي "منصر العولقي" وفوبيا الاشتراكي

2020-01-28 06:43

 

لماذا يا أبناء الجنوب العربي لا تخطو أقدامكم نحو المستقبل ؟

كان لي صديقا يدعى منصر العولقي ، عاش مهاجرا أو لاجئا حتى وحدة 22 مايو 90 ، ثم عاد الى الجنوب العربي ، وكانت الفوبيا من الحزب الاشتراكي اليمني وحكمه ، لا زالت تسيطر عليه ، بالرغم إن الحزب الاشتراكي اليمني وحكمه قد صارا من الماضي ، وهناك من يقابل صديقي منصر العولقي  على الضفة الأخرى من النهر ، من لديه فوبيا من السلاطين وحكمهم ، في حين إن السلاطين وحكمهم ايضا قد صاروا من الماضي .

هذه الفوبيا أو حالة الخوف الدائمة من الحزب الاشتراكي اليمني وحكمه ، ظلت مسيطرة على دماغ صديقي منصر العولقي ، كما ظلت مثل تلك الحالة أيضا تسيطر على دماغ الآخر ، المقابل لصديقي منصر العولقي على الضفة الأخرى من النهر ، وقد استغل مثل هذه الحالة الاحتلال اليمني أيما استغلال ، وعمل على تعميقها وتوسيعها ، ليضرب بصديقي منصر العولقي ذالك الذي يقابله على الضفة الأخرى من النهر ، وذالك لخدمة توطيد أواصر احتلاله لأراضي الجنوب العربي ، لأن مثل هذه الحالة هي التي تجعل الجنوبيون مأسورين في دوامات صراعات الماضي ، التي تقيدهم في حاضرهم هذا ، الذي يعني العيش تحت الاحتلال اليمني وتمنعهم إن يخطو باقدامهم نحو المستقبل ، مستقبل الحرية والعدالة والديمقراطية ، والسلام والأمن والاستقرار ، والتقدم والرفاهية والرخاء .