منذ ساعتان و 30 دقيقه
  منذ أكثر من نصف قرن ومع أزدياد الحركة بالمدينة وكثرة دخول شبام من الذين يتبضعون ويتسوقون حاجياتهم المختلفة من المواد الغذائية والحطب وإنجاز معاملاتهم من مرافق الحكومة من خارج المدينة بات من الضروري إقامة مقاهي شعبية تقليدية تلبي حاجة السكان والواصلين إليها لتقديم
منذ ساعتان و 51 دقيقه
  علق الخبير الاستراتيجي والسياسي الدكتور حسين لقور بن عيدان على عمليات التهريب للأسلحة التي تضبطها قوات الحزام الإمني على مداخل العاصمة عدن والذي ازدادت في هذه الايام محاولات تهريب السلاح والمتفجرات إلى عدن . وقال لقور "إذا تم اكتشاف شحنة من الاسلحة والمتفجرات في طريقها
منذ ساعتان و 52 دقيقه
  للمرة الثالثة يجبر العاملون بميناء عدن على السير مشيا على الأقدام من الصباح لقطع المسافة الفاصلة بين مبنى المنطقة الحرة والميناء،بسبب استحداث نقطة أمنية لمنع مواصلة السيارات من الوصول إلى الجمارك والشركة بذريعة وجود اوامر عليا بتعزيز الإجراءات الأمنية بصورة
منذ 6 ساعات و 12 دقيقه
  كما هي عادة اليمنيين بتقاليدهم السياسية خرجوا بتوافق ومصافحات أذهلت العالم من حولهم، تماماً كما تصافحوا في مؤتمر خمر 1965 لتتزاوج الجمهورية بالملكية، وكما فعلها الرئيسان علي سالم البيض وعلي عبدالله صالح مرتين الأولى في عدن 1990 والثانية في العاصمة الأردنية عمّان 1994 قبل أن
منذ 6 ساعات و 15 دقيقه
  تحل اليوم الثلاثاء 18ديسمبر2018م الحولية الـ 107 للإمام الحبيب علي بن محمد بن حسين الحبشي , وتنطلق أولى فعاليات مطلع المطالع لهذا العام متزامنا مع الذكرى السابعة بعد المائة لحولية الإمام علي بن محمد بن حسين الحبشي وفعاليات العرس الجماعي الحادي عشر الذي ضمّ هذا العام 100عريس
اخبار المحافظات

فوائد عائدة على الجنوب من المشاركة في معارك الساحل الغربي

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأحد 11 نوفمبر 2018 03:11 مساءً

 

.1) الفائدة الجنوبية في معارك الساحل الغربي تكمن في إضعاف مراكز القوی الشمالية (حوثي إصلاح مؤتمر) وكذلك كشف عورات الشرعية في الفساد والفشل الإداري للدولة .

2) بالتجربة ، يعرف الساسة الجنوبيون استحالة  وفاء أقرانهم الشماليون لأي اتفاق مبرم معهم طالما وهم في مركز قوة وسرعان ما ينكثوا بالعهود..إذا متی يمكن أن يكون للاتفاق معهم معنی وسيجد منهم الوفاء بالتطبيق ؟؟؟

الجواب هو : عندما يضطرهم ضعفهم للخروج لمخرج ..

3) ما الذي تغير خلال تلك الحرب وأين ؟

4) في مؤتمر الحوار 2013 حضرت الأطراف الخمسة الرئيسية : الجنوبيين والحوثيين والإصلاح والمؤتمر والشرعية ، وكان الكل أقوياء سياسيا وعسكريا واقتصاديا باستثناء الطرف الجنوبي الذي كان أشبه بالجنين السياسي بدون مخالب عسكرية ولا مصادر ايرادية او حلفاء اقليميين ، وعليه لم يستطع الطرف الجنوبي تحقيق كامل أهدافه في ذلك المؤتمر

5)  في معارك الساحل الغربي كان لانتصارات باب المندب والمخاء ومعسكر العمري دور هام في الانشقاق اللاحق بين الحوثي واتباع صالح وتحول المؤتمر بعد مقتل صالح الی اشطار مؤتمرات بما يعني غياب مركز الثقل للمؤتمر الآن ،وكشفت نجاحات المقاتلين يومها بالساحل الغربي مدی نفاق حزب الإصلاح  بالجبهات التي يتولاها في تعز ومارب وعدم جديته بالحسم وبالتالي فقد الثقة من التحالف العربي فوق انكشافه أمام المواطن البسيط الذي يبحث عن من ينهي كابوس الحرب بأقصر الأزمان

6) لم يعد المؤتمر اليوم مثلما كان في مؤتمر الحوار ولا مثلما كان في مفاوضات جنيف او الكويت .

المؤتمر أصبح مؤتمر تائه او بقايا مؤتمر تشليح

7) والإصلاح فقد أهم نقاط قوته وهي مصداقية المشروع السياسي الذي يدعيه إذ جاء الدعم العربي الذي يحلم به أي طرف يريد التغيير لكنه فضل المراوحة والمناكفة الداخلية والمكايدة لحساب الغير وبقي جامدا في مديريتن بمارب وشارع في تعز

الإصلاح ليس لديه رصيد سياسي او عسكري في هذه الحرب مثلما كان يعتد بنفسه في مؤتمر الحوار او بداية جولات المفاوضات

الإصلاح لم يعد طرف وإنما مساعد لطرف ولن تكون له الحظوة التي يحلم بها في أي طاولة مفاوضات قادمة

 

الحوثي بعد انشقاق اتباع صالح خسر الكثير عسكريا وسياسيا كذلك في مناطق سيطرته وما زال نزيف النخب الشمالية وأصحاب الرأي الذين ينشقون عنه مستمرا حتی اليوم وبتحرير الحديدة سيخسر الحوثي كل ساحل تهامة بما في ذلك ميناء الصليف واللحية لأن وقع الهزيمة بالحديدة سينعكس علی مقاتليه في كل الجبهات وسوف يرفع من معنويات خصومه ، فوق أن الصليف واللحية ليس فيهما محاذير دولية مثلما كانت بالجديدة

الحوثي بدون شريكه صالح أضعف والحوثي بدون ساحل تهامة أكثر ضعفا

9) أما الشرعية فهي خلال السنوات الأربع مثل الذي يهيل التراب علی نفسه من كثر الفشل المتحكم في أدائها والفساد الكبير في ممارسات مسؤوليها ، ولا يوجد في صفحتها نقطة إيجابية واحدة قامت بها تجاه مواطنيها ومن الصعب أن تجد أي طرف إقليمي او دولي يمكن أن يراهن علی فريق الشرعية الحالي في تحمل مسؤولية تنفيذ أي حلول مستقبلية للتسوية السياسية .

10) الخلاصة : كل الأطراف في صنعاء 2012 اضعفتها الحرب بشكل جوهري سياسيا عسكريا واقتصاديا والجنوب كطرف هو في 2018 غير الجنوب في 2012 ، وإذا ذهب الأطراف الخمسة لطاولة مفاوضات شبيهة بطاولة 2013  لأصبح واضحا لأي مراقب من الذي ازداد قوة ومن الذي ازداد ضعفا بين هذين الموعدين .

#م_مسعود_احمد

 

 

اتبعنا على فيسبوك