منذ 36 دقيقه
  لم تثِر قضية سياسية يمنية أو عربية (وربما عالمية) من الجدل مثلما أثارت وتثير القضية الجنوبية، منذ نهاية حرب غزو الجنوب الأولى في العام 1994م، رغم وضوح القضية وانجلاء معالمها وتفاصيلها لكل ذي عينين، منذ اليوم الأول. لا يحتاج الأمر إلى التذكير أن ملخص القضية يتمثل في فشل
منذ 42 دقيقه
  شهدت مدينة عدن أمس الأربعاء مناقشات سياسية عميقة تركزت حول الحوار سبيلاً لبناء التوافق الجنوبي الجنوبي إزاء التحديات الراهنة التي تواجه القضية الجنوبية على مدى السنوات الماضية، بالإضافة إلى بحث عدة قضايا مشتركة.   وأنطلقت أمس أعمال الندوة الحوارية التي ينظمها مركز
منذ 45 دقيقه
  رأى الباحث الأمريكي المعروف ديفيد اوتاوي، أن ملف الأزمة اليمنية سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي. وخلال مشاركته في ندوة حول الشأن اليمني عُقدت، اليوم، في المعهد الوطني للصحافة في العاصمة الأمريكية واشنطن، قال الأمريكي اوتاوي، إن الحكومة الشرعية والحوثيين اتفقوا في جنيف
منذ 50 دقيقه
  تعويم العملة يعرف حسب خبراء الاقتصاد بانه  جعل سعر صرف هذه العملة محررا بشكل كامل، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزي في تحديده بشكل مباشر. وإنما يتم إفرازه تلقائيا في سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب التي تسمح بتحديد سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات
منذ 53 دقيقه
  كنت قررت تخصيص مقالات شهر سبتمبر لتناول الدور القطري في تمويل الإرهاب داخل اليمن، غير أن مقالة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة يوسف العتيبة التي نشرتها صحيفة «واشنطن بوست» تحتم وضع القارئ في حيثيات المهام الأساسية لمكافحة الإرهاب في بلد عانى من التطرف الديني
اخبار المحافظات

خفايا وابعاد حرب جديدة ضد عدن.. هل منح ‘‘هادي‘‘ الإخوان الضوء الأخضر لإسقاط عدن؟

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأحد 19 أغسطس 2018 04:15 مساءً

 

أعلن وزير الإعلام في حكومة الرئيس اليمني الانتقالي عبدربه منصور هادي عن توجيهات صدرت من الرئيس قضت بمحاكمة قياديين جنوبيين هما، منير اليافعي وابو همام البعوة.

وبرر وزير الإعلام اليمني معمر الارياني صدور تلك التوجيهات بأنها جاءت على خلفية اقتحام الكلية العسكرية في صلاح الدين، في اشارة الى محاولة قوة تابعة للشرعية رفع علم اليمن الموحد.

 

وقالت مصادر يمنية لـ(اليوم الثامن) "إن المطالبة بمحاكمة القيادي في قوات الحزام الأمني والذي قاد الحرب ضد التنظيمات الإرهابية، ما هي الا مقدمة لإسقاط عدن بيد الإخوان".. مشيرا إلى ان مأرب وتعز أسقطت بيد جماعة الإخوان الموالية لقطر، في حين لم يتبق امام التنظيم المصنف ارهابيا الا عدن".

وقال مصدر إعلامي في حزب الإصلاح ان دولا إقليمية منحت الإخوان تطمينات بعدم دعم خيار استقلال الجنوب، وهو ما يعني ان عدن قد تصبح إخوانية. 

 

وأخبر عسكري في قاعدة بدر العسكرية لـ(اليوم الثامن) "إن الالوية التي في القاعدة تلقت دعما عسكريا كبيرا من قطر وتركيا والسعودية، وان هذا الدعم هدفه السيطرة على عدن واسقاطها عسكريا بيد قوات يدين بعضها لنائب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وأخرى لتاجر النفط أحمد صالح العيسي.

وكانت مصادر قد تحدثت عن ان قيادة اللواء 39 مدرع الذي يقوده عبدالله الصبيحي، عبرت عن شكرها لدعم تركيا للقوات العسكرية".

 

 وكشفت مصادر وثيقة الصلة ان الإخوان يسعون للسيطرة على عدن، تمهيدا للسيطرة على الساحل الغربي، حيث توجد أكبر المصالح التجارية للإخوان والتي لم يمسها الحوثيون، ومنها مصافي رأس عيسى".

وقالت مصادر سياسية ان صحة انباء توجيه الرئيس هادي بإحالة قادة الجنوب الأمنيين للتحقيق، تعد ضوءاً أخضر للإخوان للسيطرة على عدن.

 

 وتحارب قوى الإخوان، قوات الحزام الأمني المتخصصة في مكافحة الإرهاب، وقد سبق للتنظيم الذي يسيطر على الرئاسة اليمنية تقديم رسالة إلى مجلس الأمن تصف قوات الحزام الأمني بأنها مليشيات خارج سيطرة الدولة.

 

اتبعنا على فيسبوك