منذ 4 ايام و 5 ساعات و 47 دقيقه
  قال الناطق باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، سالم ثابت العولقي، إن أي تجاوز للجنوب اليمني أو إلحاق قضيته بمشروع سياسي غير جنوبي، “لن يقود إلى أي حلول مستدامة”، مؤكدًا على أن خارطة الطريق لديهم “واضحة، ولا تؤدي إلا إلى بناء دولة ديمقراطية مستقلة”.   وأضاف في
منذ 4 ايام و 8 ساعات و 52 دقيقه
  • من لا يعطي الاعلام قدره الحقيقي وقوة تأثيره في ترجيح موازين القوى عسكرياً وسياسياً فإنه وبدون وعي يكتب نهايته بيده، وسيستفيق على واقع مغاير عكس ما يظنه، السيطرة على الأرض أمر مهم، لكن الذكي من يسيطر على العقول، التي تتحقق بها السيطرة على الأرض، فالعقل هو المنتصر في
منذ 4 ايام و 8 ساعات و 58 دقيقه
  كان  الطلاب يدرسون في أيام الاتحاد السوفيتي والمنظومة الاشتراكية مادة اسمها الإلحاد ومع أنها كانت مادة أساسية لطلاب كل التخصصات الجامعية إلا أن الطلاب المبتعثين من الدول العربية والإسلامية كانوا يعفون من حضورها والامتحان فيها ماعدا طلاب اليمن الديمقراطية . هذا لا
منذ 4 ايام و 9 ساعات و دقيقه
  .1) الفائدة الجنوبية في معارك الساحل الغربي تكمن في إضعاف مراكز القوی الشمالية (حوثي إصلاح مؤتمر) وكذلك كشف عورات الشرعية في الفساد والفشل الإداري للدولة . 2) بالتجربة ، يعرف الساسة الجنوبيون استحالة  وفاء أقرانهم الشماليون لأي اتفاق مبرم معهم طالما وهم في مركز قوة
منذ 4 ايام و 9 ساعات و 9 دقائق
                       تؤمن الدول الحماية للعمل المدني الاهلي وتشجعه بكافة السبل وتضع القوانين والنظم التي تتيح تشجيع الناس على اقامة منظماتهم المدنية كون هذه المنظمات المدنية تستهدف خدمة الناس بشكل تطوعي خيري..... وهي منظمات
اخبار المحافظات

خفايا وابعاد حرب جديدة ضد عدن.. هل منح ‘‘هادي‘‘ الإخوان الضوء الأخضر لإسقاط عدن؟

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأحد 19 أغسطس 2018 04:15 مساءً

 

أعلن وزير الإعلام في حكومة الرئيس اليمني الانتقالي عبدربه منصور هادي عن توجيهات صدرت من الرئيس قضت بمحاكمة قياديين جنوبيين هما، منير اليافعي وابو همام البعوة.

وبرر وزير الإعلام اليمني معمر الارياني صدور تلك التوجيهات بأنها جاءت على خلفية اقتحام الكلية العسكرية في صلاح الدين، في اشارة الى محاولة قوة تابعة للشرعية رفع علم اليمن الموحد.

 

وقالت مصادر يمنية لـ(اليوم الثامن) "إن المطالبة بمحاكمة القيادي في قوات الحزام الأمني والذي قاد الحرب ضد التنظيمات الإرهابية، ما هي الا مقدمة لإسقاط عدن بيد الإخوان".. مشيرا إلى ان مأرب وتعز أسقطت بيد جماعة الإخوان الموالية لقطر، في حين لم يتبق امام التنظيم المصنف ارهابيا الا عدن".

وقال مصدر إعلامي في حزب الإصلاح ان دولا إقليمية منحت الإخوان تطمينات بعدم دعم خيار استقلال الجنوب، وهو ما يعني ان عدن قد تصبح إخوانية. 

 

وأخبر عسكري في قاعدة بدر العسكرية لـ(اليوم الثامن) "إن الالوية التي في القاعدة تلقت دعما عسكريا كبيرا من قطر وتركيا والسعودية، وان هذا الدعم هدفه السيطرة على عدن واسقاطها عسكريا بيد قوات يدين بعضها لنائب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وأخرى لتاجر النفط أحمد صالح العيسي.

وكانت مصادر قد تحدثت عن ان قيادة اللواء 39 مدرع الذي يقوده عبدالله الصبيحي، عبرت عن شكرها لدعم تركيا للقوات العسكرية".

 

 وكشفت مصادر وثيقة الصلة ان الإخوان يسعون للسيطرة على عدن، تمهيدا للسيطرة على الساحل الغربي، حيث توجد أكبر المصالح التجارية للإخوان والتي لم يمسها الحوثيون، ومنها مصافي رأس عيسى".

وقالت مصادر سياسية ان صحة انباء توجيه الرئيس هادي بإحالة قادة الجنوب الأمنيين للتحقيق، تعد ضوءاً أخضر للإخوان للسيطرة على عدن.

 

 وتحارب قوى الإخوان، قوات الحزام الأمني المتخصصة في مكافحة الإرهاب، وقد سبق للتنظيم الذي يسيطر على الرئاسة اليمنية تقديم رسالة إلى مجلس الأمن تصف قوات الحزام الأمني بأنها مليشيات خارج سيطرة الدولة.

 

اتبعنا على فيسبوك