منذ 4 دقائق
  التجمع اليمني للاصلاح حزب عصبوي ,مرتبط بشكل وثيق بالتنظيم العالمي للاخوان المسلمين , قائم علي أساس العصبية الحزبية, ويخدم توجهات الحزب القبلية والمناطقية في اليمن خصوصا, وهو أيضا  يرتبط بجماعات عالمية مشبوهة يخدم مصالحها في المنطقة العربية .    يعمل منذ نشأته
منذ 3 ساعات و 46 دقيقه
  وصف المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي وعضو هيئة الرئاسة، سالم ثابت العولقي، إقالة أحمد بن دغر مع الإبقاء على باقي المنظومة بالـ «فهلوة».   ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن العولقي قوله «إن الفساد الحكومي والإداري والمالي في اليمن عبارة عن
منذ 3 ساعات و 49 دقيقه
  المسرحيات الهزلية الساخرة لحكومة الشرعية الفاسدة في تغيير وجوه الفساد والإفساد لا تعنينا كجنوبيين لا من قريب ولا من بعيد ولا فرق عندنا بين مسيلمة المعاشيق بن دغر والاسود العنسي التعزي ولا فرق بينهم وبين غيرهم من طروش الشرعية بالنسبة لنا كجنوبيين....   إقالة بن دغر فقط
منذ 3 ساعات و 54 دقيقه
  عقدت الامانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي اجتماعها الدوري اليوم الخميس برئاسة الاستاذ/ احمد حامد لملس الامين العام للمجلس بحضور الاستاذ / فضل الجعدي عضو هيئة رئاسة المجلس ورؤساء دوائر الامانة العامة. وأكد الاجتماع على اهمية بيان الثالث من اكتوبر واعتباره خارطة طريق
منذ 3 ساعات و 56 دقيقه
  قال الأكاديمي والباحث السياسي الجنوبي الدكتور "حسين لقور بن عيدان" أن حق الجنوب والجنوبيين في بناء دولتهم لا نستجديه من أحد وعلى التحالف أن يعرف أنه سيرتكب حماقة أن هو حاول القفز على القضية الجنوبية.   ونشر "بن عيدان" تغريدة على منصته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي
اخبار المحافظات

سياسي جنوبي : من يستدعون شخوص الماضي المأساوي لا يمكنهم إستشراف المستقبل

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 16 مايو 2018 02:11 مساءً

 

قال سياسي جنوبي أن من يستدعون شخوص الماضي لم يورثوا في تأريخهم إلا  المئآسي لا يمكنهم إستشراف المستقبل وقسوة التغيير بعد أجيال حكمت من بعدهم .

 

وقال الأكاديمي والسياسي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" في تغريدات أطلع عليها "شبوه برس" ويعيد نشرها :

البحث في زوايا الماضي عن أشخاص لم يورثوا في تاريخهم الا المآسي وكانوا حصيلة ظروف وزمن عاشوا فيها, هؤلاء لا يمكنهم ان يستشرفوا المستقبل ولا يستطيعون تحمل قسوة التغيير بعد أجيال تعاقبت من بعدهم في الحكم

جيل اليوم ليس جيل الإذاعة الواحدة والصحيفة الواحدة والتلفزيون الواحد والحزب القائد بل جيل يتعامل مع تكنولوجيا و يحلم بحياة لا أفق محدود للسياسة والتفكير بينما أولئك الذين عاشوا في زوايا ماضي حمل الكثير من المآسي لم يكن لديهم ما يوجههم الا التعميمات المركزية. 

 

اتبعنا على فيسبوك