منذ 14 دقيقه
  راجت أكذوبة صنعاء (العاصمة التاريخية)كثيراً في أذهان جيلنا منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، حتى كدنا لا نذكر صنعاء إلا لصيقة بصفة (العاصمة التاريخية)، وهي أكذوبة زائفة ومصطنعة لا سند ولا شواهد تاريخيه تدعمها وتؤكدها، فهي لم تكن قط عاصمة تاريخية لأي من الدول القديمة
منذ 15 دقيقه
  غرد بن مبارك قائلا "ان من يعتقد ان أضعاف الدولة والشرعية الدستورية سيكون لصالح مشروعه أيا كان هذا المشروع هو واهم" . وأضاف "ان أي قوة عسكرية بدون غطاء الشرعية تصبح مليشيا مسلحة، فلنعتبر من دروس التاريخ القريب "   ✅ لا أدري هو يدري انه في جنيف سيفاوض مليشيات تحت إمرة
منذ 27 دقيقه
                            بسم الله الرحمن الرحيم ياجماهير شعب الجنوب الابي. في هذه اللحظات الحاسمه والمفصلية والعصيبة تتكالب قوة التامر والشر على شعب الجنوب المناضل والمكافح من اجل الحريه والاستقلال،فكلما اقترب
منذ 3 ساعات و 12 دقيقه
  إطلع موقع "شبوه برس" ما خطه الصحفي المتمكن الزميل "عبدالخالق الحود" في منشور خاص على حائطه عن أحداث مذبحة "سناح" وغيرها من الجرائم والموقف الضعيف والمتخاذل لـ عبدربه منصور هادي – باعتباره رئيس الدولة والمسئول الأول عن حياة ودماء المواطنين :   "شبوه برس" يعيد نشر
منذ 3 ساعات و 39 دقيقه
  حاولنا مع كل الشرفاء مراراً وتكراراً الى إخفاء واقع وحقيقة طالما التمسها كل يافعي حاول الاقتراب من الحكومة الشرعية في حجم الحقد وتعمد هادي وعائلته في الوقوف سداً منيعاً امام تطلعات أبناء يافع في حقهم الشرعي في وظيفة في السلطة بما يتواكب مع مؤهلاتهم ودراساتهم وقدراتهم
مقالات
الأربعاء 21 فبراير 2018 10:58 صباحاً

رؤية سابقة لرئيس سابق

صالح علي الدويل باراس
s.baras2007@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

للأسف مازال الرئيس السابق علي ناصر  يتعامل مع الحاضر وكل تعقيداته بنفس رؤيته لصراع اجنحة  الحزب الاشتراكي ،  فالرجل طيلة تاريخه لم يفارق  المنطقة الرمادية في الصراعات ثم يقدم نفسه الرجل التوافقي

 

أدار مؤتمر القاهرة وظل في خلفيته ولم يتصدر واجهته رغم أن مؤتمر القاهرة ولدت مخرجاته ميته ، فليس مهما أن يضع مؤتمر ما تصورات لكن المهم أن ينتج حوامل تنفيذها وهو ما افتقر له ذلك المؤتمر .

 

انتهى الدرس ياسيادة الرئيس فالحرب لن تعيد انتاج ادوات الفشل والتناحر ولن تعيد تلك القامات التي ظلت منتجة أزمات وغير مبدعة لحلول، لم تعد فيدرالية الاقليمين حلا مقبولا في الجنوب مثلما رفض الجنوب فيدرالية القاهرة ، فالمسألة ليست وهما  فقد انتجت الحرب على الجنوب واقعا اكثر تعقيدا  واضافت شروخا لن تبلسمها صورة تذكارية للقاء جمعت الرئيس ناصر بمحمد عبد السلام ، وحتى الصورة لم تكن ايقونه جميلة في الشارع الجنوبي ولن تعطيه صك قبول عند الحوثة الذين انقلبوا على عفاش الذي قدم لهم مالا يخطر لهم على بال .

 

صالح علي الدويل

 

اتبعنا على فيسبوك