منذ 11 ساعه و 39 دقيقه
  تقدم سكان المنطقة الواقعة بين حي ريمي و الدرين بشكوى إلى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس / أحمد الميسري جراء المضايقات المستمرة من قبل حراسة الوزير . و تأتي هذه الشكوى بعد كثرة مضايقات الحراسة لأهالي والانتشار العشوائي للأطقم العسكرية و أرتفاع أصوات العسكر بين
منذ 11 ساعه و 46 دقيقه
  مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيثس غادر إلى نيويورك والتقى، أمس الأول، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في إطار مساعيه وتحركاته لإيجاد (إطار مفاوضات) من المقرر الإعلان عنه منتصف يونيو القادم. وشدد الطرفان على ضرورة الحل السياسي في اليمن، وعلى أهمية
منذ 11 ساعه و 53 دقيقه
  الحصن له ساس و السده لها ملسن الحصن لا قد خرب ساسه خرب مبناهـ   دعا السياسي والأكاديمي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" هدم الشرعية واعادة تشكيلها أصبح ضرورة لتحقيق أهداف عاصفة الحزم مالم ستظل الحرب تراوح مكانها   وقال "بن عيدان" في تغريدة رصدها "شبوه برس" وصلت الشرعية
منذ 12 ساعه و دقيقتان
  ‏أجزم أن لاعلاقة لهادي من بعيد ولاقريب بالقرار التسابقي المخزي القاضي بتعيين النوبة قائدا للشرطة العسكرية قبل ان يوارى جثمان القائد الراحل اللواء الحدي الثرى.. وأن الرئيس النائم دوما، آخر من علم -إذا ماكان قد علم فعلا الى الآن- بذلك القرار الصادر من نائبه وصبيانه ومدير
منذ 15 ساعه و 42 دقيقه
  تتناول هذه الأيام الصحف والمواقع الإلكترونية المختلفة ما يدور من مفاوضات في دولة الإمارات بين فرقاء العمل السياسي والاجتماعي الجنوبي الرئيسية، وما يراه الحاضرون من رؤى ووجهات نظر مختلفة، وفي البدء نشكر دولة الإمارات على استضافتها لهذه اللقاءات، آملين من السادة
اخبار المحافظات

ومضى قطار العمر بالسياسي المخضرم / عبدالله صالح البار

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - المكلا
الثلاثاء 13 فبراير 2018 11:39 صباحاً

 

مضى قطار العمر بالسياسي المخضرم عبدالله صالح البار رحمه الله نحو محطته الاخيرة حيث احتضنت جسده النحيل مقبرة الشيخ يعقوب بالمكلا التي عاش فيها أيام طفولته وتنقل في أزقتها وحاراتها في مرحلة شبابه وايام دراسته ونجح في تخطي عقبات العمل السياسي وتقلباته المختلفة منذ التحاقه بحركة القوميين العرب مطلع الستينات من القرن الماضي وحتى اليوم .

عرف الفقيد الراحل كرسي السلطة وظلمة المعتقل السياسي وجور الإقامة الجبرية في المنزل ومع ذلك فقد عبر في كل هذه المنحنيات والمنعطفات بحنكة السياسي المتمرس والمستوعب لكل مرحلة من مراحل العمل السياسي  ... صال وجال في دهاليز السلطة لكنه حد علمي لم يبطر ولم يضعف ولم يستكين لذلك احتفظ لنفسة بمكانة طيبة حتى عند بعض خصومه السياسيين .

وحيث ان السياسة لعبة قذرة كما يصفها البعض فإن الفقيد لم ينغمس كثيرا في قذارة هذه اللعبة وظل مشدوداً لجذور تربيتة ومكانتة الاجتماعية في المجتمع الحضرمي الاصيل ; وقد عرفت العديد ممن انغمسوا في قذارة اللعبة السياسية عادوا إلى الجذور عندما تقدم بهم العمر وتخلصوا من بعض ماضيهم السيئ .

 

عرفته عن قرب في عام 1965م بعد تخرجه من ثانوية المكلا والتحاقه بسلك التدريس مع كوكبة من زملائة حيث كان مقتدرا وكنا حينها ندرس في مدرسة جيل الثورة ( المدرسة الوسطى ) التي كان يديرها في ذلك الوقت الفقيد الاستاذ عمر بن محمد بن سهيلان .

ثم عرفته بعد ذلك من خلال العديد من المواقع القيادية التي تبوأها سواء في حضرموت أو في العاصمة عدن ثم بعد ذلك في العاصمة صنعاء بعد الوحدة وكان في كل المناصب التي تقلدها يحرص على مسك العصا من النصف كما يقولون ربما بسبب المنعطفات الحادة التي مرت به في حياته والتي كادت تطيح برأسه لولا لطف الله وعنايته .

 

التقيته عدة مرات وهو في عز مجده وكان طيبا هادئا كثير التأمل لايحب الكلام كثيرا وعندما يتكلم لاينفرد بكل الحديث بل يحب الإستماع لغيره ولايصر على رأيه … لايحب ان يتوسط لأحد في موضوع يخصه وعندما يتحمل المسئولية يحرص على القيام بها على الوجه المطلوب .

احب حضرموت ولم يسعفه الحظ بترك بصمات حبه عليها ومع ذلك فإنه يحظى بحب وتقدير العديد من ابناء حضرموت وحرص ان يختم حياته في ربوعها وبين ابنائها الطيبين الذين لايحملون الحقد لأحد حتى وإن جار عليهم اولم يوفق في تقديم المأمول لهم ولمدينتهم المكلا .

وفي يوم نودع فيه فقيدنا الغالي حريُّ بنا ان نذكر الكثير من خصاله الحميدة

رحم الله الفقيد السياسي الاستاذ عبدالله صالح البار .

*- بقلم : محمد علي عمره

 

اتبعنا على فيسبوك