منذ 28 دقيقه
  لم تثِر قضية سياسية يمنية أو عربية (وربما عالمية) من الجدل مثلما أثارت وتثير القضية الجنوبية، منذ نهاية حرب غزو الجنوب الأولى في العام 1994م، رغم وضوح القضية وانجلاء معالمها وتفاصيلها لكل ذي عينين، منذ اليوم الأول. لا يحتاج الأمر إلى التذكير أن ملخص القضية يتمثل في فشل
منذ 34 دقيقه
  شهدت مدينة عدن أمس الأربعاء مناقشات سياسية عميقة تركزت حول الحوار سبيلاً لبناء التوافق الجنوبي الجنوبي إزاء التحديات الراهنة التي تواجه القضية الجنوبية على مدى السنوات الماضية، بالإضافة إلى بحث عدة قضايا مشتركة.   وأنطلقت أمس أعمال الندوة الحوارية التي ينظمها مركز
منذ 37 دقيقه
  رأى الباحث الأمريكي المعروف ديفيد اوتاوي، أن ملف الأزمة اليمنية سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي. وخلال مشاركته في ندوة حول الشأن اليمني عُقدت، اليوم، في المعهد الوطني للصحافة في العاصمة الأمريكية واشنطن، قال الأمريكي اوتاوي، إن الحكومة الشرعية والحوثيين اتفقوا في جنيف
منذ 42 دقيقه
  تعويم العملة يعرف حسب خبراء الاقتصاد بانه  جعل سعر صرف هذه العملة محررا بشكل كامل، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزي في تحديده بشكل مباشر. وإنما يتم إفرازه تلقائيا في سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب التي تسمح بتحديد سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات
منذ 45 دقيقه
  كنت قررت تخصيص مقالات شهر سبتمبر لتناول الدور القطري في تمويل الإرهاب داخل اليمن، غير أن مقالة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة يوسف العتيبة التي نشرتها صحيفة «واشنطن بوست» تحتم وضع القارئ في حيثيات المهام الأساسية لمكافحة الإرهاب في بلد عانى من التطرف الديني
مقالات
السبت 10 فبراير 2018 11:33 صباحاً

بن دغر وحبتور وجهان لعمله واحده .

علي الزامكي
مقالات أخرى للكاتب

 

حذرنا الرئيس هادي من حبتور وقت كانت فيه المعارك حامية الوطيس في عدن ولم يستمع لنا حتى اقتنع أخيراً حين وجد حبتور في صنعاء .

و نكرر تحذيرنا للرئيس هادي من بن دغر فالاخير اسوأ من حبتور والفارق بين حبتور وبن دغر اختلاف أدوات ووسائل وأهداف مسرح المعركة.

 

هل دول التحالف ترغب تكرار تجربة عفاش في صنعاء مع بن دغر و مع الميسري , لكن هذه المرة ليست في صنعاء بل في عدن؟

 

حذروا الميسري من التهور والعناد فان المصيدة  تنتظره بفارغ الصبر وانا شخصياً لا اريدها له لانه اقرب الى الجنوب منه الى صنعاء بخلاف بن دغر .

 

بلغوا الميسري يدرس تجربة اسلافه قبل الوحدة وبعد الوحدة ويفكر في حياة ابناء الناس البسطاء الذين دفعتهم الحاجة ولقمة العيش اما بن دغر فمكانه الطبيعي مع عفاش منذ انطلاقة عاصفة الحزم فلا اسف عليه والتحاقه بالشرعية للقيام بمهمة عمل استخباراتي لتفكيك الشرعية من داخلها.

 

 لو قدر الله وتكررت تجربة الحرب الاولى في عدن فان التسامح والتصالح لن يشمل من تورط في الجولة الثانية .

لهذا على كل شخص مرتبط بالميسري أن يفكر بنتائج الحرب واثارها عليه وعلى اسرته فالتسامح والتصالح لا يشمل من يعرقل قيام دولة الجنوب.

فكروا قبل يجركم سماسرة الحرب اليها وتدفعون فاتورتها بمفردكم.

 

علي الزامكي

اتبعنا على فيسبوك