منذ 3 ايام و 23 ساعه و 6 دقائق
  قال الناطق باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، سالم ثابت العولقي، إن أي تجاوز للجنوب اليمني أو إلحاق قضيته بمشروع سياسي غير جنوبي، “لن يقود إلى أي حلول مستدامة”، مؤكدًا على أن خارطة الطريق لديهم “واضحة، ولا تؤدي إلا إلى بناء دولة ديمقراطية مستقلة”.   وأضاف في
منذ 4 ايام و ساعتان و 11 دقيقه
  • من لا يعطي الاعلام قدره الحقيقي وقوة تأثيره في ترجيح موازين القوى عسكرياً وسياسياً فإنه وبدون وعي يكتب نهايته بيده، وسيستفيق على واقع مغاير عكس ما يظنه، السيطرة على الأرض أمر مهم، لكن الذكي من يسيطر على العقول، التي تتحقق بها السيطرة على الأرض، فالعقل هو المنتصر في
منذ 4 ايام و ساعتان و 16 دقيقه
  كان  الطلاب يدرسون في أيام الاتحاد السوفيتي والمنظومة الاشتراكية مادة اسمها الإلحاد ومع أنها كانت مادة أساسية لطلاب كل التخصصات الجامعية إلا أن الطلاب المبتعثين من الدول العربية والإسلامية كانوا يعفون من حضورها والامتحان فيها ماعدا طلاب اليمن الديمقراطية . هذا لا
منذ 4 ايام و ساعتان و 20 دقيقه
  .1) الفائدة الجنوبية في معارك الساحل الغربي تكمن في إضعاف مراكز القوی الشمالية (حوثي إصلاح مؤتمر) وكذلك كشف عورات الشرعية في الفساد والفشل الإداري للدولة . 2) بالتجربة ، يعرف الساسة الجنوبيون استحالة  وفاء أقرانهم الشماليون لأي اتفاق مبرم معهم طالما وهم في مركز قوة
منذ 4 ايام و ساعتان و 27 دقيقه
                       تؤمن الدول الحماية للعمل المدني الاهلي وتشجعه بكافة السبل وتضع القوانين والنظم التي تتيح تشجيع الناس على اقامة منظماتهم المدنية كون هذه المنظمات المدنية تستهدف خدمة الناس بشكل تطوعي خيري..... وهي منظمات
مقالات
السبت 10 فبراير 2018 11:33 صباحاً

بن دغر وحبتور وجهان لعمله واحده .

علي الزامكي
مقالات أخرى للكاتب

 

حذرنا الرئيس هادي من حبتور وقت كانت فيه المعارك حامية الوطيس في عدن ولم يستمع لنا حتى اقتنع أخيراً حين وجد حبتور في صنعاء .

و نكرر تحذيرنا للرئيس هادي من بن دغر فالاخير اسوأ من حبتور والفارق بين حبتور وبن دغر اختلاف أدوات ووسائل وأهداف مسرح المعركة.

 

هل دول التحالف ترغب تكرار تجربة عفاش في صنعاء مع بن دغر و مع الميسري , لكن هذه المرة ليست في صنعاء بل في عدن؟

 

حذروا الميسري من التهور والعناد فان المصيدة  تنتظره بفارغ الصبر وانا شخصياً لا اريدها له لانه اقرب الى الجنوب منه الى صنعاء بخلاف بن دغر .

 

بلغوا الميسري يدرس تجربة اسلافه قبل الوحدة وبعد الوحدة ويفكر في حياة ابناء الناس البسطاء الذين دفعتهم الحاجة ولقمة العيش اما بن دغر فمكانه الطبيعي مع عفاش منذ انطلاقة عاصفة الحزم فلا اسف عليه والتحاقه بالشرعية للقيام بمهمة عمل استخباراتي لتفكيك الشرعية من داخلها.

 

 لو قدر الله وتكررت تجربة الحرب الاولى في عدن فان التسامح والتصالح لن يشمل من تورط في الجولة الثانية .

لهذا على كل شخص مرتبط بالميسري أن يفكر بنتائج الحرب واثارها عليه وعلى اسرته فالتسامح والتصالح لا يشمل من يعرقل قيام دولة الجنوب.

فكروا قبل يجركم سماسرة الحرب اليها وتدفعون فاتورتها بمفردكم.

 

علي الزامكي

اتبعنا على فيسبوك