منذ 9 ساعات و دقيقتان
  نُظم اليوم بمديرية المسيلة بمحافظة المهرة لقاءا موسعا لأبناء المديرية لبيان موقفهم المعارض للاعتصامات وتأييدا للسلطة المحلية وللتحالف العربي المشترك بقيادة المملكة العربية السعودية ، برعاية المحافظ الشيخ راجح باكريت، وحضور قيادة السلطة المحلية بالمديرية، وأعضاء
منذ 9 ساعات و 7 دقائق
  قال القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ورئيس الجمعية الوطنية الجنوبية اللواء احمد سعيد بن بريك انهم على الأرض وفي الميدان وليس ممن يطلقون تصريحاتهم من قطر وتركيا.   وقال اللواء احمد بن بريك في تغريدة على موقع تويتر :"أتحدى من هم في الإصلاح او الشرعية أنهم في مقدمة
منذ 9 ساعات و 11 دقيقه
  - اشتم الانتقالي وقوى الاستقلال الجنوبي في الواتس والفيس تحصل على منحة شهرية مقدارها 500 دولار شهريا.   - انشئ مكونا معاديا لاستقلال الجنوب تحصلين على منحة طبية للتخسيس والتنحيف والترقيع مع صرفيات الرحلة محمولة مشمولة وصرفيات انشاء المكون.   - اشتم وشكك في استقلالنا
منذ 9 ساعات و 18 دقيقه
   تضع الحرب في الحديدة مليون طفل إضافي في اليمن في مواجهة خطر المجاعة، حسبما حذّرت الأربعاء منظّمة "أنقذوا الأطفال" (سايف ذي تشيلدرن) الإنسانية، خصوصا في ظل استمرار قطع طريق رئيسي يربط المدينة التي يعتبر ميناؤها شريان حياة لملايين السكان في العاصمة صنعاء ومحافظات
منذ 12 ساعه و 19 دقيقه
  انتي لا تشبهين أطفالهم وأبنائهم.. انتي بالمطلق لاتشبهينهم .. ومن أين لك ان تشبهين ملامحهم  ..   انتي تشبهين الأرض والحرب وتشبهين الجوع والفقر والخوف وتشبهين بقايا حلم وطن .. فكيف لك ان تشبهين اطفال من باعوا الوطن..  كل الوطن..   فعند قداسة روحك اسقط كل خلافاتي  .. ف
مجتمع مدني

ورحلت طائر الفلامنجو ..السيدة صفية لقمان

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 17 مارس 2016 08:42 مساءً

 

ورحلت ربيبة العلم والأدب ..شقيقة الأدباء والنجباء.. سيدة الزمن الجميل، رحلت طائر الفلامنجو الشامخة ... الصداحة التي تردد صداها بكلمتها الشهيرة " هنا عدن " عام 1954م. ... رحلت رائدة الإذاعة العدنية السيدة/ (صفية علي ابراهيم لقمان) التي تنتسب الى عائلة التنوير الشهيرة، كوكبة الصحفيين والمحاميين والقضاة والإعلاميين , بريادة رجل التنوير الأول طيب الله ثراه محمد علي لقمان.

 

رحلت نبراس الضياء التي قدمت برامج المرأة والطفل مع السيدة (ماهية نجيب) والآنسات ( نبيهة محمد ــ فوزية عمر - نجاة راجح ــ عزيزة عبدالله) عاشت بفيض عطائها ... وبشاشة محياها ...وتفكيرها ومبادئها الوطنية ...وتاريخها المشرف ...ونضالها الطويل... تعلمنا منها الصبر والمثابرة والكفاح... والثبات والإيمان...والإيثار وصلة الرحم ورحابة الصدر ..وكرم الخصال .. فقد عاشت بتواضع جم من أجل الآخرين.

 

عملت إعلامية، تربوية، واجتماعية، ومتطوعة لخدمة المجتمع... وتركت ذكرى عظيمة في قلوب الكثيرين من أبناء هذه الأرض الطيبة المعطاء.

منذ وقع الخبر والنفس عليلة و الألم يمتشق الوجدان لفراقها ولهذه الظروف القاسية التي حالت بالمسافات بين الأهل والأحبة وغربتنا وشردتنا ...

 

رحمك الله يا غالية ورحم روادنا وشرفاؤنا ... تركونا ونحن في أمس الحاجة إلى بصيرتهم.

وفي الأخير لا يسعنا إلا أن نعزي أنفسنا وإبنتها وأبنائها وكافة آل لقمان وأنسابهم ومحبيهم في عدن والمهجر بهذا المصاب الجلل وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

** بقلم : منى شوقي لقمان

 

 

اتبعنا على فيسبوك