ياسر علي

  لم نضحي بمئات الشهداء في عدن ليأتي هذا الطفل صاحب القضية التي عرفت إعلامياً بـ(قضية المزز) ليحوّل أمن عدن ملكيته ويستخدمه لتصفية حساباته الخاصة. لم ندافع عن أبطالنا في أمن عدن ليخرج لنا هذا ا...

  مشكلتي مع فادي وغيره من زعماء الكراتين، أنهم حتى بمحاولات رص الصفوف، يقدمون الـ(أنا) على مصالح الشعب ولا يتعلمون من الواقع، ويبدو ان فادي لم يخرج من عباءة: انا ابن قائد الثورة ولازم أكون بال...

  أبو مشعل الكازمي يفترض أن يكون الرجل الثالث في عدن! بعد وزير الداخلية ومدير الأمن! لكنه يبدو أنه لايزال يتعامل مع منصبه كنائب لمدير أمن عدن بعقلية روفل بركن الحافة!   ليست المرة ا...

  صحفي الغفلة يستخف بعقول الناس ويتحسر ويبكي على أيام عفاش لكنه بحسب منطقه الفاشل مايبكيش ويتحسر على أيام عيدروس في المحافظة اللي كانت أفضل من عهد دلوع الشرعية أحمد سالمين ! ولو استمرينا بنفس هذ...

  عندنا بعدن انك تنضرب بأي مكان يمكن تقبلها على أساس إن الرجال يضرب وينضرب؛ لكن لما تنضرب بحافتكم فهذي القاضية وتبقى اهانة وذل مايتنسى، وثمنها انك تنقل من الحافة لغيرها. تذكرت موقف الإصلاح من ذ...

  روسيا تبدأ مرحلة جديدة في رحلة صعودها مجدداً نحو العودة كقطب ثانٍ لقيادة العالم، بعد سنوات من استفراد الأمريكان، ويبدو أن لعبة التوازنات في العالم قد تنعكس مجدداً على الجنوب. الروس لا يتوان...

  الرئيس بوتن: وصلتني قصة المجلاب أن الانتقالي فجعوك وأحرجوك وطلبوا منك تحضر العرض حقهم قدام الفندق؟ السفير الروسي: شوف يا زعيم نزلت طيارتي بإذن من الإمارات حليف الانتقالي. - استقبلتني أطق...

  - اللي ينتقد الانتقالي اليوم هو اللي كان متحمس ويكتب: وُلد ميتا، تم احتواءوه، ليشاهده يكبر كل يوم اكثر واكثر. - هو نفسه اللي كتب الشرعية تحكم سيطرتها على عدن وتطرد الحزام الأمني! بينما يشاهد...

  السياسة ليست لوناً واحداً، ولكل مرحلة أدواتها وظروفها الخاصة: فالانتقالي والجنوب حينما حمل السلاح كان له لون واحد هو (الانتصار) لكن السياسة يلزمها الوان كثيرة بدرجات لون الانتصار لا تخرج...

  هناك عبثٌ يمارس باسم الانتقالي، من شخصيات تريد اختطافه لنفسها فقط، تمارس الإقصاء بشكل مقزز للغاية، ومؤسف لما يكون هذا الأمر من شخصيات قيادية.   هناك شخصيات أداؤها يستحق الصفر بجدا...