فكري قاسم

  غاندي الكافر، عليه السلام، لما رفع شعار المقاطعة للبضائع الإنجليزية كان في سلوكه اليومي وفي مأكله ومشربه وملبسه إنساناً عظيماً وقدوة حسنة لشعب جائع فقير متعدد العبادات والطقوس. لم يكن كذاباً...

  محد ربشني في الدنيا مثلما ربشوني الإخوان بصراحة وليش الكذب. تربشني تناقضاتهم وتقلبات وجوههم وآرائهم ومواقفهم التي يقومون بها في خدمة أفكارهم ومشاريعهم، و مابلا قولهم والا قولهم، وإلا أنت بطال...

  شبان عاطلون وجدوا –في غياب مشروع الدولة الحاضن للكل- من يستدرجهم بسهولة، وذهبوا لأسابيع وربما أشهر في مهام تدريبية باسم الله، وأطلقوا اللحى وحفوا الشوارب وعادوا إلى مجتماعاتهم الفقيرة وها...

  ذهب اليمنيون إلى الصين بحثاً عن لقمة العيش في بلاد مزحومة بالبشر، لكن الشغل فيها ميسر لكل من لديه الخبرة والفكرة والمهارة، وكل شيء في تلك البلاد البعيدة يمكن احتماله إلا أن يكون هناك في الصين ث...

  يتحدث الأخوان عن الحديدة هذي الأيام وكأنها هونج كونج ،   وكأن مواطنيها يعيشون الان في رغد وفي أمان وفي نعيم ومافيش مايعكر صفو الحياة بالنسبة اليهم غير ان قناة الجزيرة الرياضية لن تتمكن من...

  ينغلق اليمني وينفتح على الحياة بسهولة. وهو مثل عجينة طرية تقدر تعمل منها ما اشتيت.   في أول التاريخ جاءت الديانة اليهودية إلينا وتيهودنا، وجاءت المسيحية بعدها وتمسيحنا، وجاء الإسلام وأسلمن...

  سائق الدبّاب كاتب عرض الزجاج (الله معك يا أبو ماهر) وكل شوية يوقف في الخط معرقلاً حركة السير! قاضٍ محتال يوقع على وثيقة حكم تُدين مواطن بريء، ويكتب أسفل ورقة التنفيذ (والله ولي الهداية والثبات)...

  الشاهد أن اليمنيين خلال السنتين الأولى من عمر الوحدة المباركة خرجوا الى الحياة مثل " الشضويات " بعد المطر. واختلط الدان بالبرع والشرح مع الباله والبخور مع الجنبية والزربيان مع السلتة والفتة وحم...

  في ذكرى ميلاد (عيسى) عليه السلام ، يفتح "النصارى" قلوبهم لسنة جديدة وينظرون الى المستقبل.   وفي ذكرى ميلاد رسول العالمين عليه الصلاة والسلام يفتح المسلمون قلوبهم للماضي وينظرون للضغائن ولل...

  لا تسمع في اليمن أجراس الكنائس ولا تجد صور اليسوع المتخيلة أو صورة مريم العذراء تبُاع في محلات الهدايا. وحتى الأقلية اليهودية الذين كانوا موجودين في اليمن تم التنكيل بهم، والكنائس التي بنتها بر...