عيال الحاويات و ذباب البكري؟

2020-01-24 07:46

 

أشوفهم طايرين بكلام الميسري؟ وبعضهم مسوي حركة الحنش المشلول: "صح إننا نختلف معه بس بجد رجل شجاع ووطني ويقدح من راسه"!

 

  • شجاع: فعلاً فكل تاريخه هروب:

1- بداية من أبين التي سلمها للقاعدة؟

2- ثم هروبه من صنعاء!

3- هروبه من مواجهة الحوثي في عدن.

4- هروبه مجدداً عند اشتباكات الحرس الرئاسي.

 

  • وطني: تلك صفة هو بعيدٌ منها فالميسري انتهازي متقلب، يحاول أن يكون نسخة مصغرة من عفاش لكنه يقع في فخ غباءه المتكرر! في تقديم نفسه كسلعة للبيع!

1- بداية من مشروع عفاش الوحدوي!

2- ثم التسلق على مشروع الجنوب!

3- ثم ركوب التحالف.

4- والآن يروج نفسه كسلعة رخيصة لتيار تركيا وإيران!

 

  • يقدح من راسه: بدليل إنه كان (السُبلة حق عفاش) وبعدها خرج يلعن عفاش وتحوّل لجنوبي مع الاستقلال؟ وبعدها رجع مع الأقاليم! ثم هرول يمتدح التحالف ويقول ويتغزل فيهم؟ ومازالت مقولة #طفي_الكامير دليل على أنه يقدح فعلاً!

 

وبتفحص بسيط لتلك الأصوات التي تتغزل الميسري ستجدونها شخصيات (مرتعشة) لا تثبت على مبدأ وهم أصحاب سوابق جُلهم ممن يضع قدماً مع الانتقالي والأخرى مع الشرعية.

 

ستميزونهم ببساطة فمعظمهم لا يزال يحتفظ بعلاقاته الشخصية مع أبواق الشرعية وفاسديها، ويمتدح قيادتها بين حين وآخر والحجة "احترموا رأيي الشخصي ..."