#المــولـد_النبــوي

2019-11-09 16:02

 

كل عام وأنتم بخير بمناسبة إشراق أنوار صباح الثاني عشر من ربيع الأول، أعظم أيام الدنيا، يوم مولد خير الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ..

افرحوا واحتفلوا وابتهجوا وأظهروا سعادتكم بهذه المناسبة العظيمة فإن ذلك من شكر النعمة، ولا نعمة أعظم وأجل من مولد هادينا ونبينا محمد صلوات ربي وسلامه عليه.

من أراد أن يفرح فقد حاز خيراً كثيراً، وله في ذلك أقوال معتبرة، ومن أراد أن يستنكر، فذاك شأنه وله أقواله المعتبرة، فلا يشنع المنكر على غيره، ولا يستنكر المحتفل على غيره، فالناس بالحب مذاهب، ولا تنقلونا لنقاشات مبسوطة في كتب العلم فالمسألة فيها سعة واختلاف.

أما أنا فسأحتفل ابتهاجاً بمولد سيدي وقرة عيني  وحبيبي ونور فؤادي رحمة الله حبيبنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم.